الأربعاء - 20 تشرين الأول 2021
بيروت 23 °

إعلان

الاتحاد الأوروبي ينتظر رداً من أميركا وإيران لاستئناف المفاوضات النوويّة

المصدر: أ ف ب
بوريل لدى وصوله إلى قمة الاتحاد الأوروبي وغرب البلقان في قلعة بردو في كراني بسلوفينيا (5 ت1 2021، أ ف ب).ظ
بوريل لدى وصوله إلى قمة الاتحاد الأوروبي وغرب البلقان في قلعة بردو في كراني بسلوفينيا (5 ت1 2021، أ ف ب).ظ
A+ A-
سيدعو وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إلى اجتماع للمفاوضين بشأن الاتفاق النووي الإيراني بمجرد أن تتفق جميع الأطراف، وهو في انتظار رد من واشنطن وطهران، وفق ما أعلن المتحدث باسم المسؤول الأوروبي الخميس.

والمفاوض الأوروبي إنريكي مورا، منسق الاتفاق المبرم عام 2015، موجود في طهران لكي يؤكد على "الضرورة الملحة لاستئناف النقاشات"، وفق المتحدث بيتر ستانو الذي أضاف: "نحن ننتظر رد الإيرانيين". 

وأوضح ستانو أن "بوريل موجود في واشنطن حيث يلتقي نظيره الأميركي أنتوني بلينكن للبحث في الاتفاق النووي الإيراني. وسنرى نتيجة هذه النقاشات".

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن أعرب عن استعداده للعودة إلى الاتفاق بين إيران والقوى الكبرى، بشرط أن يتزامن ذلك مع استئناف إيران التزاماتها الواردة في النص.

وبدأت المفاوضات غير المباشرة بين واشنطن وطهران، عبر وساطة الأطراف الأخرى في الاتفاق، في نيسان في فيينا لإنقاذ النصّ، لكنها توقفت منذ انتخاب الرئيس الإيراني الجديد المحافظ إبراهيم رئيسي في حزيران.

وتابع ستانو: "سيتم عقد اجتماع إذا اتفقت جميع الأطراف وإذا كانت مستعدة"، مشددا على أن هناك "حاجة ملحة لاستئناف النقاشات في القريب العاجل".

وينسّق إنريكي مورا الاجتماعات بين المفاوضين فيما يتولى بوريل تنسيق الاجتماعات مع الوزراء.

وصعّدت الولايات المتحدة نبرة الخطاب ضد طهران ولوّحت الأربعاء باللجوء إلى الخيار العسكري ضدها في حالة فشل الديبلوماسية في منعها من تطوير أسلحة ذرية، وهو هدف اتفاق 2015.

الاتفاق المبرم بين إيران من جهة، والولايات المتحدة والمملكة المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وألمانيا من جهة أخرى، ينص على رفع جزء من العقوبات الدولية المفروضة على طهران مقابل تخفيضها جذريا في برنامجها النووي ووضعه تحت رقابة صارمة من الأمم المتحدة.

وبعد الانسحاب الأحادي للأميركيين من الاتفاق عام 2018 في ظل رئاسة دونالد ترامب، تخلت طهران تدريجيا عن التزاماتها، فيما أعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات عليها.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم