الإثنين - 21 أيلول 2020
بيروت 27 °

سفينة تنقيب تركية تعود إلى أنطاليا واليونان ترحب

المصدر: النهار
Bookmark
الرئيسة اليونانية إيكاتيريني ساكيلاروبولو تصل إلى جزيرة ميس أمس.(أب)
الرئيسة اليونانية إيكاتيريني ساكيلاروبولو تصل إلى جزيرة ميس أمس.(أب)
A+ A-
بث التلفزيون التركي الرسمي أن سفينة التنقيب "أوروج رئيس" رست السبت في خليج أنطاليا جنوب تركيا عقب انتهاء مهمتها في شرق البحر المتوسط، في حين رحبت اليونان بعودة السفينة، معتبرة ذلك تطورا إيجابيا.
وأوردت شبكة "تي آر تي" التركية للتلفزيون في خبر نشر على موقعها الإلكتروني، "أوروج رئيس" عادت عقب انتهاء مهمتها في المسح الزلزالي، الذي نفذته بشرق المتوسط وفي المناطق البحرية، التي تقع ضمن سواحل الشطر التركي من جزيرة قبرص، في إطار الإخطار البحري الذي انتهت مدته في الـ12 من الشهر الجاري.
كما نقلت وكالة "رويترز" عن بيانات لوحدة البيانات والتكنولوجيا "ريفينيتيف"، أن سفينة التنقيب التركية عادت إلى مياه قريبة من ولاية أنطاليا، في خطوة قد تخفف التوتر بين أنقرة وأثينا في شأن الموارد الطبيعية في البحر.
وتتداخل حدود الجرف القاري لكل من تركيا واليونان العضوين في حلف شمال الأطلسي، وتتشابك مطالبهما بالأحقية في موارد الطاقة المحتملة بشرق المتوسط.
وتصاعد التوتر الشهر الماضي بعدما أرسلت أنقرة السفينة "أوروج رئيس" لتحديد آفاق التنقيب عن النفط والغاز في مياه تتنازع على السيادة فيها اليونان وقبرص وتركيا.
وكانت البحرية التركية أصدرت إخطارا هذا الشهر جاء فيه أن السفينة ستواصل عملياتها في المنطقة حتى الـ12 من أيلول.
وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، قد قال إن السفينة ستواصل عملياتها الاستكشافية لفترة أطول، لكن لم يصدر تمديد للإخطار حتى ظهر الأحد.
وأظهرت بيانات "ريفينيتيف" لتعقب السفن، أن السفينة عادت إلى موقع قبالة ساحل أنطاليا الأحد برفقة سفينتين.
ورحب الناطق باسم الحكومة اليونانية ستيليوس بيتساس، بعودة سفينة التنقيب التركية إلى أنطاليا للمرة الأولى منذ ما يقارب شهرا، قائلا إن ذلك يعد تطورا إيجابيا.
وأضاف لشبكة "سكاي" المحلية، إن الحكومة اليونانية ستتابع الموقف تمهيدا لتحديد خطواتها اللاحقة.
في غضون ذلك، وصلت رئيسة اليونان إيكاتيريني ساكيلاروبولو إلى جزيرة ميس في زيارة تستغرق يومين، يتوقع فيها أن تدلي بتصريحات للصحافة المحلية، كما ستزور إحدى السفن العسكرية اليونانية الراسية في ميناء هذه الجزيرة.
وبالتزامن، يزور وزير الدفاع التركي خلوصي أكار منطقة كاش التابعة لأنطاليا جنوب تركيا، حيث يتوجه إلى قائمقامية المنطقة التي تقع على مسافة قريبة من جزيرة ميس اليونانية.
 كما سيشارك في حفل إحياء ذكرى النقيب في القوات المدفعية مصطفى أرطغرل، الذي نجح في إغراق سفينة حربية يونانية عام 1917.