الثلاثاء - 11 أيار 2021
بيروت 26 °

إعلان

بوتين يستضيف محادثات بين زعيمي أذربيجان وأرمينيا: اتفاقياتنا الثلاثيّة تتحقّق تدريجيًّا

المصدر: رويترز
بوتين وعلييف وباشينيان خلال المحادثات في مقر الكرملين في موسكو (11 ك2 2021، أ ف ب).
بوتين وعلييف وباشينيان خلال المحادثات في مقر الكرملين في موسكو (11 ك2 2021، أ ف ب).
A+ A-
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الاثنين، أن اتفاق وقف العمليات القتالية بين أرمينيا وأذربيجان في ناغورنو- كراباخ حيث تم نشر قوات روسية، هو "تمهيد" لتسوية هذا النزاع على المدى الطويل.

وقال بوتين خلال محادثاته في موسكو مع رئيس اذربيجان إلهام علييف ورئيس الوزراء الارميني نيكول باشينيان: "نجد أن اتفاقياتنا الثلاثية يتم تحقيقها تدريجيا، ونحن مقتنعون بأن هذا يخلق الظروف التمهيدية لحل كامل للنزاع على المدى الطويل". 

وأضاف أن "الوضع الآن هادئ في المنطقة" مشيرًا إلى عودة 48 ألف لاجئ فروا من القتال بالفعل إلى كراباخ منذ دخول الاتفاق حيز التنفيذ.

وانتهى نزاع استمر ستة أسابيع بين باكو ويريفان بهزيمة أرمينية وتوقيع اتفاق لوقف الاعمال القتالية في 9 تشرين الثاني، برعاية موسكو، مانحا أذربيجان مكتسبات جغرافية في المنطقة الجبلية في القوقاز المتنازع عليها منذ عقود.

وانتشرت قوة حفظ سلام روسية تـالف من ألفي جندي في كراباخ كجزء من بنود الاتفاق.

منذ تشرين الثاني، هددت عدة حوادث دامية بين قوات قره باغ والجيش الأذربيجاني مع ذلك الاتفاق.

وأشار بوتين، الإثنين، إلى أن أكثر من 22 ألف عبوة ناسفة فككتها فرق إزالة الألغام الروسية منذ انتشارها.
 
وأفاد أن موسكو سلمت 800 طن من مواد البناء إلى المنطقة.

وأكد الرئيس الروسي "اننا نولي اهتماما خاصا لرفع الحظر عن التبادلات الاقتصادية والتجارية والنقل (...) وفتح الحدود". 

وانفصل إقليم ناغورنو- كراباخ، وهو منطقة ذات أغلبية أرمنية في أذربيجان، عن باكو خلال حرب في أوائل تسعينات القرن الماضي خلفت نحو 30 ألف قتيل.

وأسفر استئناف الاشتباكات بين أيلول وتشرين الثاني عن مقتل أكثر من ستة آلاف شخص، بينهم عشرات المدنيين.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم