الأربعاء - 19 كانون الثاني 2022
بيروت 10 °

إعلان

"سيدمّر الناتو"... هديّة ميلاديّة من بايدن إلى بوتين؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
الرئيسان الأميركي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين في قمة جنيف (أ ف ب).
الرئيسان الأميركي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين في قمة جنيف (أ ف ب).
A+ A-
"أعتقد أنّ التنازلات القصيرة المدى يجب أن تكون من الجانب الروسيّ". قد يشعر السفير الأميركيّ الأسبق إلى أوكرانيا ويليام تايلور، أو ربّما شعر فعلاً، بخيبة أمل حين أدرك أنّ تصريحه لمجلّة "نيوزويك" اصطدم بحسابات أخرى للبيت الأبيض. على ما يبدو، يقترب الرئيس الروسيّ فلاديمير بوتين يقترب من تحقيق أحد أهدافه الاستراتيجية في شرق أوروبا. بالتحديد، هو يقترب من ضمان "الخطوط الحمراء" لروسيا في أوكرانيا: عدم انضمام كييف إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو). من المرجّح أن تأتي هذه الضمانة على يد الرئيس الأميركيّ جو بايدن الذي، للمفارقة، قال يوم الجمعة الماضي إنّه لا يقبل الخطوط الحمراء من أحد.  رسالة جفّ حبرها سريعاًيوم الثلاثاء عقد الرئيسان قمّة افتراضيّة دامت قرابة الساعتين ناقشا خلالها الوضع في أوكرانيا. حذّر بايدن بوتين من مغبّة اجتياح البلاد بعد حشود روسيّة قاربت المئة ألف على الحدود مع أوكرانيا. وتحدّث بايدن عن "تداعيات سياسية واقتصادية خطيرة" ستواجهها روسيا في حال شنّ الهجوم قائلاً أيضاً إنّ ما لم تفعله الولايات المتحدة في 2014 عقب ضمّ روسيا للقرم ستفعله اليوم إذا حاولت روسيا الاجتياح. وأبلغ بايدن نظيره الروسيّ أنّ الولايات المتحدة ستؤمّن المزيد من التجهيزات الدفاعيّة للأوكرانيّين وللدول الأطلسيّة الواقعة في شرق القارّة الأوروبية. بدا التهديد الأميركيّ رسالة حازمة إلى روسيا. في اليوم التالي، أعدّت أماندا ماسياس تقريراً في شبكة "سي أن بي سي" الأميركيّة أشارت في عنوانه إلى أنّ "بايدن لم يقبل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم