الإثنين - 14 حزيران 2021
بيروت 28 °

إعلان

إسدال الستارة على التكهّنات... جزء كبير من الصاروخ الصيني تفكّك وانتقادات من "الناسا"

المصدر: "أ ف ب"
الصاروخ الصيني الذي شغل العالم (أ ف ب).
الصاروخ الصيني الذي شغل العالم (أ ف ب).
A+ A-
أعلنت السلطات الصينية اليوم الأحد أنّ جزءاً كبيراً من صاروخ فضائي صيني تفكّك فوق المحيط الهندي بعد دخوله الغلاف الجوي للأرض بطريقة عشوائية، لتسدل بذلك الستارة على تكهّنات سرت حول مكان سقوط هذا الجسم البالغ وزنه 18 طنّاً.

ونقل التلفزيون الرسمي عن "المكتب الصيني للهندسة الفضائية المأهولة" قوله إنّه "بعد المراقبة والتحليل، في الساعة 10:24 (02:24 ت غ) في 9 أيار 2021، عاد حطام المرحلة الأخيرة من مركبة الإطلاق (لونغ مارتش 5 بي ياو-2) إلى الغلاف الجوي، وتقع منطقة الهبوط عند خط الطول 72.47 درجة شرقًا وخط العرض 2.65 درجة شمالاً"، وهي إحداثيات نقطة تقع في المحيط الهندي.
 
وأوضح المصدر نفسه أن الجزء الأكبر من الصاروخ تفكك ودمر أثناء العودة.

وأكدت خدمة المراقبة "سبيس تراك" التي تستخدم بيانات عسكرية أميركية دخول الصاروخ الغلاف الجوي. وكتبت على تويتر "يمكن لأي شخص يتابع دخول (لونغ مارتش 5 بي) الاطمئنان. الصاروخ سقط".

وكان خبراء توقّعوا أن يسقط الحطام في المحيط الهندي لأن المياه تغطي سبعين بالمئة من سطح الأرض. لكن العودة غير المضبوطة لجسم كبير من هذا النوع أثارت مخاوف من أضرار وخسائر محتملة، على الرغم من حسابات أشارت إلى أن هذا الاحتمال ضئيل.
 


وسلطات الفضاء الأميركية والأوروبية من الجهات التي كانت تتابع مسار الصاروخ وتحاول تحديد وقت ومكان سقوطه.

وقال وزير الدفاع لويد أوستن إنّ الجيش الأميركي ليس لديه خطط لإسقاطه، لكنه أشار إلى أن الصين كانت مهملة في تركه يخرج من المدار.

والعام الماضي، سقط حطام صاروخ آخر من طراز "لونغ مارش" على قرى في ساحل العاج ما تسبب بأضرار لكن من دون إصابات بشرية.

وكتب عالم الفلك جوناثان ماكدويل من جامعة هارفرد في تغريدة: "كانت العودة إلى المحيط الاحتمال الأكبر إحصائيا".

وأضاف أنّ الصين "كسبت الرهان على ما يبدو - إلا إذا وصلت أنباء عن وجود حطام في جزر المالديف - لكنها كانت متهورة". 
 
انتقادات من "الناسا"
 
وقال رئيس إدارة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) بيل نلسون في بيان: "على الدول المرتادة للفضاء أن تقلل لأدنى حد الأخطار على الناس والممتلكات على الأرض لدى عودة الأجسام الفضائية لدخول الغلاف الجوي وتعزز الشفافية في ما يتعلق بتلك العمليات إلى أقصى درجة".

وأضاف: "من الواضح أن الصين فشلت في الوفاء بمعايير المسؤولية فيما يتعلق بحطامها الفضائي".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم