الأربعاء - 16 حزيران 2021
بيروت 23 °

إعلان

بعد اشتباكات عنيفة... تصاعد التوتر في القدس مع توجه الآلاف إلى المسجد الأقصى لإحياء ليلة القدر

المصدر: "رويترز"
شبّان فلسطينيّون يصلّون في باحة المسجد الأقصى (أ ف ب).
شبّان فلسطينيّون يصلّون في باحة المسجد الأقصى (أ ف ب).
A+ A-
أعلنت إسرائيل أنّها عزّزت قواتها الأمنية، اليوم السبت، تحسّباً لوقوع مواجهات أخرى مع المتظاهرين الفلسطينيين وذلك بعد يوم من وقوع اشتباكات عنيفة في المسجد الأقصى.

وتصاعدت حدة التوتر في مدينة القدس والضفة الغربية المحتلة وغزة طوال شهر رمضان وسط غضب متزايد من احتمال طرد فلسطينيين من منازلهم بمنطقة بالقدس يدعي مستوطنون يهود ملكيتهم لها.

ومن المتوقّع عودة آلاف الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى بعد المغرب للاحتفال بليلة القدر.

وأظهرت لقطات تلفزيونية قيام الشرطة بإيقاف حافلات تقل مصلين مسلمين من مدن عربية إسرائيلية على الطريق السريع الرئيسي المؤدي إلى القدس.

وانتشرت تلك الأنباء على وسائل التواصل الاجتماعي وجذبت مئات الشبان من القرى العربية المجاورة ومن القدس.

وقاد العشرات سياراتهم في الاتجاه الخطأ عبر الطرق الخالية الآن في اتجاه القدس وأخذوا معهم من اضطروا لترك سياراتهم لبدء رحلة شاقة سيرا على الأقدام. وهتف البعض بالعربية "بالروح والدم نفديك يا أقصى".

وقالت الشرطة إنّها لا توقف سوى الذين يخططون للمشاركة في أعمال شغب قبل السماح للحافلات بمواصلة طريقها. ونشبت مشاجرات وأظهرت لقطات مصورة رجال الشرطة يطلقون قنابل صوت.
 

وأطلقت الشرطة، يوم الجمعة، الرصاص المطاطي والقنابل الصوتية صوب شبان فلسطينيين يرشقونها بالحجارة عند المسجد الأقصى في البلدة القديمة في الحرم القدسي.

وأصيب ما لا يقل عن 205 فلسطينيين و18 شرطيّاً إسرائيلياً في مواجهات الجمعة التي أثارت إدانات دولية ودعوات للتهدئة.

وقال مفوض الشرطة يعكوف شبتاي إنّه سيتم الدفع بعدد أكبر من أفراد الشرطة للقدس اليوم السبت في تعزيزات استعداداً لإحياء المسلمين ليلة القدر.

وتابع في بيان: "سيتم الحفاظ على الحق في الاحتجاج ولكن سيتم الرد على أعمال الشغب بحزم وبلا تسامح. أدعو الجميع إلى التصرف بمسؤولية وضبط النفس".

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في بيان، إنّه سيتم الحفاظ على القانون والنظام في القدس وكذلك الحق في العبادة.

واندلعت اشتباكات ليلاً في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية حيث تواجه عائلات فلسطينية عدّة الطرد في قضية معروضة على القضاء منذ فترة طويلة.

وقال الجيش الإسرائيلي إنّه يعزّز قواته في الضفة الغربية وبالقرب من قطاع غزة حيث أرسل فلسطينيون بالونات حارقة عبر الحدود مما أدى إلى اشتعال حرائق في الأراضي الإسرائيلية. وقال متحدث عسكري إن القوات الإضافية ستكون إلى حد كبير لمكافحة الحرائق.

دعوة لتنظيم احتجاجات على الحدود

أصدرت جماعات في غزة دعوة لتنظيم احتجاجات على طول الحدود مع إسرائيل. وقال موسى أبو مرزوق، القيادي في حركة "حماس"، عبر "تويتر": "نتوجه بالتحية للمرابطين في الأقصى الذين يواجهون غطرسة الاحتلال الصهيوني، وندعو أبناء شعبنا في غزة والضفة والخارج، لمساندة إخوانهم بكافة السبل".

ومن المتوقع أن يظل التوتر مرتفعاً خلال الأيام القليلة المقبلة.

وستعقد المحكمة العليا الإسرائيلية جلسة بشأن عمليات الطرد في حي الشيخ جراح يوم الإثنين الذي يوافق احتفال إسرائيل بيوم القدس وهو ذكرى احتلالها القدس الشرقية في حرب 1967.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم