الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

إسرائيل أبلغت واشنطن باستهدافها سفينة إيرانية في البحر الأحمر

المصدر: النهار
 السفينة الإيرانية "سافيز"
السفينة الإيرانية "سافيز"
A+ A-
 
أكدت وزارة الخارجية الايرانية أمس، أن السفينة الإيرانية "سافيز" استُهدفت في البحر الأحمر، وذلك بعد تقارير إعلامية نُشرت الثلثاء عن تعرضها لهجوم بألغام لاصقة. وقال الناطق باسم الوزارة سعيد خطيب زاده :"الانفجار وقع صباح الثلثاء بالقرب من ساحل جيبوتي وتسبب في أضرار طفيفة لكن لم تحدث إصابات. هي سفينة مدنية كانت متمركزة هناك لتأمين المنطقة من القراصنة". وأردف "الأمر قيد التحقيق".
وهذا أحدث هجوم على سفن شحن مملوكة لإسرائيل أو لإيران منذ أواخر شباط، في سلسلة هجمات تبادل الجانبان الاتهامات بالمسؤولية عنها.
ورفض مسؤولون إسرائيليون التعليق على الهجوم الأخير على سفينة الشحن الإيرانية. وعندما طلب صحافيون من وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس التعليق، رفض لكن موقع صحيفة "معاريف" الإخباري نقل عنه قوله :"لدينا أنظمة هجومية تعمل على مدار الساعة 365 يوما في العام وهي مستعدة للعمل على أي ساحة وعلى أي مسافة".
لكن صحيفة "النيويورك تايمس" نقلت عن مسؤول أميركي، بأن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة بأنها استهدفت السفينة الإيرانية "سافيز" وأن ذلك كان انتقاما لضربات إيرانية سابقة لسفن إسرائيلية. وقالت الصحيفة أن السفينة "سافيز" التي تصنف تقنيا بسفينة شحن، تابعة في الواقع للجيش الإيراني، ونُشرت في البحر لأغراض عسكرية، أي محاربة القرصنة.
الى ذلك، أكدت وكالة "أسوشيتد برس" الاميركية، أن هذه السفينة تعد قاعدة للحرس الثوري الإيراني، وكانت راسية على مدى سنوات عدة قبالة سواحل اليمن. وأشارت إلى أن إيران سبق أن أعلنت أن "سافيز" نشرت في المنطقة ضمن جهود طهران الرامية لمحاربة القرصنة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب الاستراتيجي، لافتة (الوكالة) إلى أن وجود هذه السفينة في المنطقة تعرض لانتقادات متكررة من قبل السعودية.   
وأكد "معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى" أن "سافيز" تعد "السفينة الأم" (القاعدة العائمة) الإيرانية في المنطقة، مشيرا إلى أنها تشكل أيضا قاعدة لجمع المعلومات الاستخباراتية ومخزن أسلحة للحرس الثوري.
وكانت هذه السفينة مدرجة على قائمة العقوبات الأممية حتى إبرام الاتفاق النووي عام 2015 بين إيران والقوى الكبرى، لكن إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب بعد انسحابها من الصفقة أعادت فرض عقوبات واشنطن على "ساويز".
وأشارت "أسوشيتد برس" إلى أن السعودية في حزيران 2019 أجلت مواطنا إيرانيا كان في حالة حرجة من متن "سافيز" بعد أن وجهت طهران طلب مساعدة إلى المملكة عبر الأمم المتحدة.
وبدأت الهجمات على السفن منذ أن تولى الرئيس الأميركي جو بايدن منصبه في كانون الثاني، متعهدا بالعودة للاتفاق النووي لعام 2015 بين طهران وست قوى عالمية، إذا عادت الجمهورية الإسلامية إلى الامتثال الكامل للاتفاق.
 
أوستن إلى إسرائيل   
ويزور وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن الأسبوع المقبل الدوية العبرية، حيث سيلتقي خصوصاً رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وغانتس، بحسب ما أفاد موقع "أكسيوس" الإخباري الأميركي. وبذلك سيصير أوستن أول وزير في إدارة جو بايدن يزور إسرائيل منذ تسلّم الرئيس الديموقراطي مفاتيح البيت الأبيض في 20 كانون الثاني.
ولم يؤكّد البنتاغون هذه الزيارة علماً بأنّه يحوط تنقّلات وزير الدفاع في الخارج بهالة من السريّة لدواعٍ أمنية.
ووفقاً لموقع "أكسيوس"، فإنّ الوزير الأميركي سيبحث خلال زيارته إلى الدولة العبرية "في القضايا الإقليمية الشائكة وفي مقدّمها التهديدات الأمنية التي تواجهها إسرائيل من كلّ من إيران ولبنان وسوريا".
وتشعر إسرائيل بقلق كبير من رغبة إدارة بايدن في الدخول في مفاوضات جديدة مع طهران لإعادة إحياء الاتفاق النوي الإيراني.
 
 
 
                  
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم