السبت - 23 كانون الثاني 2021
بيروت 16 °

إعلان

هكذا قضى كورونا على حلم ترامب بولاية ثانية

المصدر: "ذا كونفرسايشن"
الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب - "أ ب"
الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب - "أ ب"
A+ A-
"النهار"
نشر موقع "ذا كونفرسايشن" دراسة أظهرت كيف خسر الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب الانتخابات بسبب "كوفيد-19". فقد ترك الوباء آثاراً مدمّرة على الرفاهية النفسية والاقتصادية لملايين الأميركيين وهذا ما أظهرته دراسة لجامعة تكساس في دالاس أجريت قبل أسبوعين من يوم الانتخابات ونُشرت في الموقع يوم أمس.

سيطرت الجائحة على عقول الكثير من الناخبين. فمن أصل 2500 مستطلَع، ذكر 62% منهم أنّ تلك الأزمة هي واحدة من أصل أبرز ثلاث مسائل ملحّة تواجه البلاد، بينما قال 39% منهم إنّها الأهم. ولم تنل أي مسألة أخرى، بما فيها الاقتصاد المتعثر، الأهمية المطلقة لدى 20% من المشاركين في الاستطلاع.

قال 66% من المستطلَعين إنّهم يعارضون طريقة تعامل الرئيس مع الجائحة، بينما أبدى 25% منهم تأييدهم لها. وقال 51% منهم إنّ أداءه في مواجهة الوباء كان "سيئاً" أو "مريعاً"، وقال 38% منهم فقط إنّه كان "جيّداً" أو "ممتازاً".

لكن بين من رأى أنّ الاقتصاد هو أهمّ مسألة حاليّاً، وافق 69% منهم على أداء الرئيس وعارضه فقط 25% منهم. على الرغم من أنّ هذه الأرقام شكّلت أنباء جيدة لترامب، قال 17% فقط إنّهم يعطون الاقتصاد الأولويّة في خياراتهم. علاوة على ذلك، لم يكن بإمكان ترامب الاعتماد على قضايا أخرى لتحسين شعبيته. فعلى مستوى جميع المسائل الأخرى باستثناء الجائحة، وافق 41% منهم على أداء الرئيس بالمقارنة مع 50% معارضين له.

ووجدت الدراسة أنّه لو لم يكن الناخبون مهتمّين بالجائحة لصوّتوا على الأرجح لصالح ترامب. وأعطى 13% من المستقلّين الأولوية للجائحة. ومع تعادل أهمية جميع المسائل الأخرى، لم يتجاوز احتمال تصويتهم له أكثر من 40% بكثير. هكذا خلصت الدراسة إلى أنّ الجائحة غيّرت بشكل عميق الولايات المتحدة كما جدول أعمال السنة الانتخابية في تلك البلاد.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم