الثلاثاء - 07 كانون الأول 2021
بيروت 23 °

إعلان

الأميرة ديانا في ذكرى ميلادها الـ60... الأميران وليام وهاري يزيحان الستارة عن تمثال لها (صور وفيديو)

المصدر: رويترز
الأميران وليام وهاري يزيحان الستارة عن تمثال والدتهما الأميرة ديانا في حديقة صنكن في قصر كينزنغتون في وسط لندن (1 تموز 2021، أ ف ب).
الأميران وليام وهاري يزيحان الستارة عن تمثال والدتهما الأميرة ديانا في حديقة صنكن في قصر كينزنغتون في وسط لندن (1 تموز 2021، أ ف ب).
A+ A-
نحى الأميران البريطانيان وليام وهاري خلافاتهما جانبا، اليوم الخميس، عندما أزاحا الستارة عن تمثال لوالدتهما الراحلة الأميرة ديانا في ذكرى ميلادها الستين، وقالا إنها يأملان أن يكون التمثال تذكارا دائما لحياتها وإرثها.

وبدا الشقيقان، اللذان تصدرت خلافاتهما عناوين وسائل الإعلام، مرتاحين معا لدى إزاحتهما الستارة عن التمثال الذي أقيم تكريما لديانا في حديقة صنكن في قصر كينزنغتون في وسط لندن، حيث بيتها السابق.

ويصور التمثال البرونزي ديانا، التي لقيت حتفها في حادث سيارة في باريس عام 1997، محاطة بثلاثة أطفال، وهو ما قال قصر كينزنغتون إنه يمثل "التأثير العالمي والعابر للأجيال" لعملها.

وقال الشقيقان في بيان: "اليوم، في تاريخ كان سيصبح عيد الميلاد الستين لأمنا. نتذكر حبها وقوتها وشخصيتها وصفاتها التي جعلت منها قوة للخير حول العالم، لتغير بذلك حياة عدد لا يحصى من الناس إلى الأفضل".

وأضاف البيان: "أملنا أن ينظر إلى هذا التمثال للأبد باعتباره رمزا لحياتها وإرثها".

وكان مع وليام وهاري خالهما تشارلز سبنسر، وخالتاهما سارة ماكوركوديل وجين فيلوز، في المراسم المحدودة الخاصة في الحديقة التي كانت من أماكن ديانا المفضلة.

وطلب وليام وهاري في 2017 نحت التمثال احتفاء بإرث والدتهما وحياتها.
 
وفي وقت لاحق وقع الاختيار على النحات أيان رانك برودلي، الذي يُستخدم تصويره للملكة إليزابيث على العملة التي يجري سكها في بريطانيا وفي دول الكومنولث لتنفيذ التمثال.

(أ ف ب)
 
(أ ف ب)
 
(أ ف ب)
 
كان وليام عمره 15 عاما وهاري 12 عاما عندما اصطدمت سيارة ليموزين كانت تقل والدتهما وعشيقها دودي الفايد في نفق في باريس عندما زادت من سرعتها للهروب من مصورين يطاردونهما.

وعبّر كل من الشقيقين عن الصدمة الشديدة الناجمة عن الفقدان وكيف أثرت على صحتهما النفسية على مدى سنوات لاحقة.

وأظهرت لقطات من احتفال اليوم الخميس وليام وهاري وهما يتبادلان الحديث من دون أي مؤشر الى الخلافات التي خيمت على علاقتهما في الأعوام الماضية، وجعلت من النادر للأخين اللذين كانا في وقت من الأوقات مقربين التحدث مع بعضهما البعض.

والتقى الشقيقان في نيسان في جنازة جدهما الأمير فيليب زوج الملكة، وذكرت تقارير أنهما تشاجرا بعدها.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم