إعلان

صدمة أردنية... القضاء يحيل أعضاء نقابة المعلمين إلى الحبس

محمد شهابي
محمد شهابي
مبنى القضاء في الأردن
مبنى القضاء في الأردن
A+ A-
صُدم الشارع الأردني بقرار القضاء حلّ نقابة المعلمين الأردنيين، وتحويل أعضائها إلى الحبس، ما اعتبروه ضربة قوية لحرية التعبير في الأردن.
 
وجاء قرار القضاء بحبس أعضاء النقابة سنة، وذلك لمطالبتهم بحقوقهم المتمثلة باستعادة العلاوات المالية التي جرى الاتفاق عليها مع الحكومة الأردنية، ولرفضهم قرارات متعلقة بإحالة عدد من المعلمين إلى التقاعد المبكر ما اعتبروه إسفافًا بحقوقهم.
 
وأكد محامي النقابة، بسام فريحات، اعتقال كل من نائب نقيب المعلمين و4 من أعضاء النقابة الـ 12 حتى هذه اللحظة، إلا أنه أشار إلى إمكانية الطعن بالقرار.
 
وصدر قرار عن القضاء الأردني في أيلول الماضي، بكفّ يد مجلس نقابة المعلمين وأعضاء الهيئة المركزية، وهيئات الفروع وإدارتها، ووقفها عن العمل وإغلاق مقراتها لمدّة سنتين.
 
مع توجيه اتهامات لأعضاء النقابة بتجاوزات مالية وإجراءات تحريضية، في حين نفى المتهمون صحة ذلك.
 
وتعتبر نقابة المعلمين واحدة من النقابات التي يجرى فيها انتخابات، حيث تمّ انتخاب أعضائها مباشرة من قبل المعلمين.
 
الشارع الأردني، عبّر عن آراءه بالقرار وجاءت تعليقاتهم على الشكل التالي:
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم