إعلان

مدن هندية تحت هجوم القردة.. ما السبب؟

المصدر: صيحات
محمد شهابي
محمد شهابي
صورة لقرد إلى جواره مواطنون هنود
صورة لقرد إلى جواره مواطنون هنود
A+ A-
هاجم آلاف القردة، مدينة شملا العاصمة القديمة في زمن الاستعمار البريطاني في شمال الهند، متسببة بوقوع عشرات الإصابات وتكسير وتخريب عدد من الممتلكات.
 
وفي التفاصيل، فقد أثرت فترة فرض الحجر المنزلي على قدرة تأمين القردة لطعامها، ما دفعها إلى استعمال أساليب عنفية للحصول على ذلك، كما دفع هذا الأم بالقردة إلى الهجرة إلى القرى التي يقلّ فيها التزام أهلها بشروط الحجر، أو يتوفر فيها الطعام من المحاصيل وغيرها.
 
وما إن خفّت إجراءات الحجر في المدن، حتى عاودت نحو 50 مجموعة من القردة إلى العودة إليها، هي عودة لقردة تتضور جوعًا، فبدأت بمهاجمة المارة بشكل غريب وعنيف، ما تسبب بإصابة العشرات من المواطنين إصابات بعضها كانت بليغة على إثر عضات متفرقة تلقتها أجسامهم.
 
وعلى إثر الهجمات هذه بالإضافة إلى وقاحة القردة سابقًا، عمد كثر من سكان مدينة شملا إلى وضع أقفاص حديدية تحيط بشرفاتهم أو نوافذهم، لمنع القردة من اقتحام منازلهم وتناول ما لديهم من أطعمة. فيما باشرت الحكومة الهندية بالتعاون مع المواطنين المحليين حملة لتعقيم القرود.
 
هذا وتعرضت مدن وقرى هندية أخرى، لحملات من الهجوم أيضًا على أراضيهم ومحاصيلهم الزراعية ما عرضهم لخسائر تقدر بالملايين. الأمر الذي دفع الحكومة الهندية إلى التصريح إلى أنّ القردة تتسبب بالضرر، ما يسمح بقتلها.
 
يذكر إلى أنّ القردة تحظى باحترام وتقدير كبيرين لدى الهنود كونهم يتبعون الديانة الهندوسية في غالبيتهم، ديانة تقدس القردة وتبجلهم.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم