إعلان

أمام السفارة الفرنسية... احتجاجات بيروت "نصرة للنبي محمد"!

المصدر: صيحات
محمد شهابي
محمد شهابي
صورة لمتظاهرين لبنانيين في بيروت
صورة لمتظاهرين لبنانيين في بيروت
A+ A-
غضب عارم.. هذا هو حال كثر من المسلمين حول العالم بشكل عام ولبنان بشكل خاص، بعد تداول صور مسيئة للنبي محمد في فرنسا قبل نحو أسبوعين تقريبًا، الأمر الذي دفع بمنظمات وجمعيات إسلامية إلى الدعوة لتظاهرة غضب نصرة لنبيهم اليوم الجمعة.
 
هذا وتداعى الآلاف من الشبان "الإسلاميين" والغيورين منهم على دينهم، إلى التجمع أمام السفارة الفرنسية في العاصمة اللبنانية بيروت، احتجاجًا على نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد، وتعمد الرئيس الفرنسي تأكيده على أنه لن يتراجع عن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة، لما في ذلك من تمسك بمبدأ علمانية وحرية فرنسا.
 
 
وأمام قصر الصنوبر في بيروت، تجمع الآلاف هاتفين شعارات إسلامية من تكبير وهتافات "فداك أبي وأمي يا رسول الله"، بالإضافة إلى رفع شعارات عدة تطالب بالحزم في محاسبة المتطاولين على النبي محمد.
 
الدعوة إلى التظاهرة تلك، وإن شارك فيها كثر من الشبان بشكل فردي، فإنها جاءت من "حزب التحرير" وهو حزب إسلامي، يدعو إلى إقامة الخلافة الإسلامية وتطبيق شريعتها. إلا أنّ فكر هذا الحزب لم يلقَ رواجًا كبيرًا في لبنان، فيما تعتبر قاعدته الشعبية في لبنان متواضعة جدًا.
 
تظاهرة قصر الصنوبر، وما إن وصل المشاركون فيها حتى بدؤوا برمي الحجارة باتجاه السفارة ومحاولين اختراق الحاجز الأمني للوصول إلى المبنى، الأمر الذي دفع بالقوة الأمنية إلى إطلاق القنابل المسيلة للدموع وملاحقتهم في شوارع المدينة بهدف تفريقهم وإنهاء التظاهرة. وبعد 4 ساعات تقريبًا نجحت القوى الأمنية اللبنانية في ذلك. وانتهت تظاهرة النصرة.
 
إلا أنّ رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وتحت وسم "حزب التحرير" نشطوا متسائلين عن تاريخ الحزب وعن شعاراته التي رفعت، وجاءت تعليقاتهم كالآتي:
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم