إعلان

بالفيديو: آية... شابّة لبنانيّة تعرض تجربتها مع كورونا

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
آية أبي حيدر
آية أبي حيدر
A+ A-
كلنا نتساءل عند إصابة أحد بفيروس كورونا، عن كيفية تمضية وقته في البيت، حتى إننا نسأله: "هل الكورونا حقيقية؟"، أو تدفعنا الحشرية إلى إجراء مكالمة ـ فيديو مع الشخص المصاب بالفيروس لعلّنا نتمكن من مراقبة الفيروس والتعرف إليه، وإلى كيفية الإجراءات اللازمة التي يقوم بها المصاب أثناء الحجر المنزلي.
 
آية أبي حيدر، زميلة سبقت لها أن كتبت في صيحات وشابة لبنانية تبيّن لها أنها مصابة بفيروس كورونا. نقلت هذا الخبر إلى أصدقائها وشاركت حجرها المنزلي روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عاشت آية حياة الحجر بانتظام. نشرت آية على صفحتها على تطبيق تيك توك وإنستغرام فيديو توثّق من خلاله كيف قضت أيام الحجر وكيف احتوت الفيروس والطريقة التي حمت نفسها وعائلتها بها.
 
وفي دردشة مع آية، أكدت أنها ما زالت تجهل مصدر التقاطها لهذا الفيروس، وأن الأشخاص الذين كانوا على احتكاك مباشر معها لم يصابوا بفيروس كورونا. وتؤكد آية أن كورونا هو حقيقة، ليس كما يتصوّر البعض ويقلل من خطر هذا الفيروس.
 
وعن علمها بالإصابة، قالت آية: "في بادئ الأمر شعرت بألم في المفاصل والجسم وارتفاع في الحرارة، حينها طلبت من والدتي وأخي الخروج من الغرفة حيث توقعت إصابتي بالفيروس".
وأضافت آية: "صباح اليوم التالي سارعت للذهاب لإجراء فحص كورونا ملتزمة بجميع الشروط الوقائية اللازمة وأتت النتيجة إيجابية".
وقبل أيام من النتيجة قالت آية إنها كانت تجلس وبحكم عملها في عالم المسرح، مع دفعة من الأصدقاء الذين كانت تخالطهم، فأجروا فحص الكورونا ليتبيّن أن نتيجة الجميع سلبية، ومن بينهم شقيقتها، بل اقتصر على 3 أشخاص شعروا بالعوارض نفسها، تبيّن أن فحصهم إيجابي دون معرفة مصدر العدوى بسبب العوارض التي ظهرت عليهم في النهار نفسه.
 
 
"لهالدرجة كنت عم إبكي"
هكذا وصّفت آية الألم التي كانت تشعر به في ظهرها ومفاصلها، بالإضافة إلى ضيق في التنفس، حيث تمكنت من احتواء المرض من خلال الحكمة في التعامل مع الأمور والإجراءات اللازمة التي اتبعتها، ولم تصل بها الأمور إلى ضرورة الذهاب إلى المستشفى.
 
وفي سؤالنا عن كيفيّة تمضية الوقت طيلة 14 يوماً، قالت آية: "كنت أمضي كل وقتي على السوشيل ميديا ومتابعة المسلسلات والأفلام".
 
وبعد أسبوعين، أجرت آية فحص الـPCR من جديد ليتبيّن أن النتيجة سلبية دون أي عوارض.
وشددت آية على ضرورة التعامل مع موضوع كورونا بمسؤولية ووعي، وأن لا داعي للشعور بالخجل في حال الإصابة بكورونا والعمل على العامل النفسي كما فعلت آية.
 
"الزربة بالغرفة بتقتل"
اعتبرت آية أبي حيدر أن في حال حجر أحد نفسه، فمن الضروري وجود شرفة أو نافذة في الغرفة ليرى الشمس والضوء. ووصفت أبي حيدر الوضع بالمأسوي بسبب الحجر الإلزامي. وأنها تمكنت من تمضية وقتها من خلال تصوير فيديو يوثق حياتها داخل الحجر المنزلي، الفيديو الذي انتشر بشكل واسع على تطبيق تيك توك وصفحات التواصل الاجتماعي، نظراً للمادة التي قدمتها آية وشاركت يومياتها مع رواد مواقع التواصل الاجتماعي.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم