إعلان

إجراءات كورونا وسواس يقلق الناس!

المصدر: صيحات
محمد شهابي
محمد شهابي
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
A+ A-
لم تعد الإرشادات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية ووزارات الصحة حول العالم، ناجعة في كثير من الدول. السبب وراء ذلك يعود لنقاط عديدة سنناقشها تباعًا في هذا التقرير.
 
إنّ قسمًا كبيرًا من الناس لم يعد يلتزم بالإجراءات المفروضة لناحية وضع الكمامة أو الالتزام بالحجر المنزلي، منهم من يخرج سرًا لملاقاة أصدقائه، وغيرهم يذهبون بعيدًا للمشاركة في احتفالات جماعية حيث الكورونا تدور وتلعب.
 
الجدير بالذكر أن تحركات شعبية مختلفة خرجت في كثير من الدول لمطالبة حكوماتهم بالتخفيف من الإجراءات المتبعة خاصة المتعلقة بفرض الحجر المنزلي. أسباب ذلك عديدة، بعضها متعلق بفقدان كثير من العمال لوظائفهم فيما أثّر فرض الإغلاق التام على الوضع الاقتصادي على عدد كبير من الدول.
 
ولكن قد يكون لعدم الالتزام بالإجراءات الوقائية أسباب عديدة أخرى:
 
1- النرجسية
قد تكون النرجسية أحد تلك الأسباب، خاصة أنّ المصاب بها هو شخص مريض نفسيًا، إذ يشعر بأنه شخص فوق القانون، لا يجب أن يلتزم بالإرشادات الصادرة عن الدولة، ليس هذا وحسب، بل إنّه ونتيجة لمرضه قد تصل به الحالة إلى افتقاره إلى اللطف وعدم التعاطف مع الآخرين خاصة المرضى منهم.
 
2-المرض
قد يكون بعض من لا يلتزمون بالإجراءات الوقائية، هم مرضى أيضًا، لا يناسبهم وضع الكمامة أو القناع على الوجه، فيما آخرون لا يستطيعون الالتزام بالحجر المنزلي نتيجة لعارض صحي معين.
 
3- الملل
بسبب طول فترة الحجر المنزلي، وعدم وجود فترة زمنية معينة للانتهاء منها، لأنه لم يتم العثور على علاج  بعد، يشعر كثر من الناس خاصة الشباب منهم بالملل، فالحجر قد منعهم من ممارسة الكثير من نشاطاتهم وأعمالهم.
 
 
4- ذكريات أليمة
أعادت فترة الحجر والقلق المرافق له، ذكريات أليمة لكثير من الناس حول العالم، متعلقة بذكريات لهم مع الحرب، حين اضطر كثيرون منهم إلى الاختباء داخل الأقبية لحماية أرواحهم من خطر الموت.
 
5- اللامبالاة
عدد كبير من الناس يتمتعون بشخصية مهملة نوعًا ما، السبب في ذلك يعود لسرعتهم في اتخاذ القرارات دون تفكير أو إدراك لحجم الخطر الذي قد يسببه فيروس بحجم كوفيد 19، فتراهم يلهون ويلعبون دون مراعاة للإجراءات الوقائية.
 
هذه الأمور جميعها، ونتيجة لاندلاع خلافات عديدة وصلت في بعض الأحيان إلى حدّ القتل نتيجة لرفض شخص الالتزام بالإرشادات الوقائية، دفعت حكومات الدول إلى اتخاذ إجراءات صارمة منها السجن لإلزام المواطنين التقيّد بالإجراءات الوقائية.
 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم