إعلان

في ذكرى رحيل جمال عبدالناصر...كيف استذكره العرب؟

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
جمال عبدالناصر
جمال عبدالناصر
A+ A-
كان الراحل جمال عبدالناصر أكثر الرافضين لأي شكل من أشكال الحوار والتطبيع مع العدو الإسرائيلي، وهذا من الأسباب الأساسية التي جعل منه قائداً يحتدى به من قبل المواطنين في العالم العربي. 
فبعد 50 عام على وفاته، مازال هنالك من يعتبر أن عبدالناصر رمزاً للكرامة والوحدة العربية، فيما يعتبره البعض الآخر أنه يستخدم أسلوب الإستبداد والتنكيل بمعارضيه. 
 
نشر عبدالناصر في كتابه "فلسفة الثورة" وبعد مشاركته في الحرب مع فلسطين، أنه لم يشعر أنه يحارب في أرض غريبة وأن القتال في فلسطين لا يأتي من باب العاطفة، بل إعتبره واجب للدفاع عن النفس وعن الأرض.
 
ويري أنصار جمال عبدالناصر أنه إنحاز في حياته إلى الفقراء، فيما يتهمه البعض الآخر بحملات "القمع" ويحملونه مسؤولية تدمير الحياة السياسية في مصر من خلال إعتماده سياسة الحزب الواحد. 
 
وبعد 50 عاماً على وفاته، مازال جمال عبدالناصر محط إهتمام، ولا يزال يثير جدلاً واسعاً حول قضايا عديدة مثل القومية العربية والعلاقات مع إسرائيل والديمقراطية، حيث تصدر هاشتاغ جمال عبدالناصر منصة تويتر حيث غرد المواطنون العرب ونشروا صور عبدالناصر.
 
من جهة أخرى، مازال معارضون سياسة جمال عبدالناصر يشنون هجوماُ على سياسته التي اعتبروها قمعية، فأخذوا من تويتر وهاشتاغ جمال عبدالناصر منصة لشن هذا الهجوم بعد رحيله بسنوات.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم