إعلان

نجوم خسروا عقد عملهم لأسباب غبية

محمد شهابي
محمد شهابي
الفنانة الأميركية أليشيا كيز
الفنانة الأميركية أليشيا كيز
A+ A-
أن يكون لك عقد مع أحد المؤسسات التجارية العريقة، أمر جدًا مهم خاصة إن كنت وجهًا إعلاميًا أو شخصية رياضية أو غنائية. ولكن كثر من المشاهير خسروا عقودهم والسبب تصرفات أو أعمال وصفها البعض على أنها غبية.
 
سنذكر لكم بعض تلك العقود التي تمّ فسخها، تابعونا:
 
1- المغنية الأميركية ألشيا كيز
عام 2013، تحولت أليشيا كيز إلى الوجه الإعلاني الأول لشركة الهواتف الذكية "بلاك بيري"، ولكن العقد بين الطرفين لم يستمر، فقد تمّ فسخه بعد واحد فقط، وكانت حجة الشكة نيتها التركيز على أمور أخرى، لكن رواد مواقع التواصل ربطوا الأمر بما قامت به أليشيا عند تغريدها قبل أشهر قليلة فقط عبر حسابها على تويتر من خلال استخدام هاتف آيفون، تغريدة قامت بحذفها لاحقًا وقالت أنّ حسابها قد تمّ خرقه.
 
 
2- البرازيلي رونالدينيو
عام 2012، كان اللاعب البرازيلي رونالدينيو متعاقدًا مع شركة كوكا كولا بمبلغ يزيد عن 500 ألف يورو سنويًا، وكان لاعبًا في فريق أتليتيكو مينيرو. وخلال مؤتمر صحفي، قدّم للاعب مشروب بيبسي، الراعي الرسمي للفريق، الأمر الذي اعتبرته شركة كوكا كولا إضرارًا مباشرًا بالشركة ومنتجها، فقامت بفسخ العقد.
 
 
3- الإنكليزي ديفيد بيكهام
عام 1997 وقّع لاعب كرة القدم ديفيد بيكهام، عقدًا مع ماركة Brylcreem. المشكلة التي جرت بين الاثنين، سببه قيام اللاعب بحلق شعره عام 2000، الأمر الذي لم يعجب الماركة، من جهته دافع بيكهام عن قراره مؤكدًا أنّ موضوع شعره لم يتم ذكره في العقد، إلا أنّ العقد لم يتجدد في عام 2001.
 
 
4- الأميركي ليبرون جيمز
عام 2014 واجه لاعب الباسكيت ليبرون جيمز، مشكلة في هاتفه الأمر الذي أدى إلى مسح كافة بياناته على الهاتف، هذا الأمر دفعه دون تفكير عن التعبير عن استيائه من خلال تغريدة له عبر حسابه على تويتر. اللاعب كان متعاقدًا مع شركة سامسونغ، ويحمل هاتفها، الأمر الذي لم يعجب الشركة، ولم يتم تجديد عقد ليبرون مرة أخرى.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم