إعلان

الحظ لا يحالف "بابا نويل"... وفيات بالعشرات بسبب زياراته

محمد شهابي
محمد شهابي
بابا نويل واضعًا كمامة للوقاية من كورونا
بابا نويل واضعًا كمامة للوقاية من كورونا
A+ A-
جرت العادة أن يصطحب "بابا نويل" البهجة معه أينما حل، إلا أنّ عام 2020 سيكتب عكس ذلك. صاحبت زيارة بابا نويل إلى أحد دور الرعاية في بلجيكا، نقل عدوى كورونا وهو الذي كان مصابًا بها دون علمه إلى نزلاء الدار، مما تسبب بوفاة 18 شخصًا من نزلائه، وإصابة 121 مقيمًا و36 عاملًا.
 
وكان قد تمّ كشف إصابة بابا نويل وفريقه بالفيروس، بعد 3 أيام من زيارته إلى دار الرعاية، ما دفع بالمغردين إلى إلقاء اللوم عليه بعد تداول صور له داخل المنشأة.
 
وإلى الولايات المتحدة الأميركية، تسبب بابا نويل وزوجته بإصابة أكثر من 50 طفلًا بفيروس كورونا، بعد نشاط كانوا قد أقاموه للأطفال، ما تسبب بانقطاع الأطفال عن الدراسة ووضعهم تحت الحجر الصحي لمدّة 14 يومًا.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم