إعلان

لماذا تبدو ملامحنا مختلفة عن أعمارنا الفعلية؟

محمد شهابي
محمد شهابي
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
A+ A-
نتفاجأ بأعمار كثيرين ممن هم حولنا، بعضهم يبدو أصغر من عمره بكثير فيما يبدو آخرون كأنّهم عاشوا سنوات كثيرة، إذًا لماذا؟
 
الإجابة على هذا السؤال متعلقة بالعمر الزمني مقابل العمر البيولوجي للإنسان، إذ إنه وإلى جانب أعمارنا الزمنية، فللإنسان عمر آخر بيولوجي قد يجعله أكبر أو أصغر من سنّه الحقيقية.
 
ولكن ما هو العمر الزمني:
 
أعمارنا الزمنية هي عدد سنوات حياتنا منذ الولادة، وحتى وقتنا الحالي.
 
وما هو العمر البيولوجي:
 
أما أعمارنا البيولوجية فهي المتعلقة بالمؤشرات الحيوية لأجسامنا، وهو ما يتمّ تحديده من خلال طول الـ Telomere الخاصة بنا.
 
والتيلومير هي أغطية في نهايات خيوط الحمض النووي تؤثر في تقدم خلايا الجسم في العمر، وكلّما تقلّص حجم التيلومير كلما تسارع في الشيخوخة لناحية العمر البيولوجي، في حين أنّ محافظة التيلومير على أحجامها يعني أنها ستبدو أصغر سنًا ظاهريًا وبيولوجيًا لينطبق علينا المثل القائل "إنّ العمر ليس مجرد رقم".
 
ولكن هل بإمكاننا أن نبطئ من الشيخوخة البيولوجية؟ سؤال يراود البشرية مع طموحنا أن نعيش أكثر عدد سنوات ممكن!
 
أما الإجابة عليه، فتكون: نعم هنالك أمور عديدة قد نقوم بها للمساعدة في إطالة عمر التيلومير، وذلك عبر تناول الألياف والفيتامينات والمعادن وممارسة الرياضة وعدم التدخين، لكونها تؤثر بشكل مباشر على التيلومير. هذا عدا عن ذكر أنّ التعرض للتلوث والعوامل الوراثية والوقت، عوامل تؤثر بشكل كبير على دخول مرحلة الشيخوخة.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم