إعلان

دراسة: الزواج قد يؤدي إلى أمراض خطيرة أحياناً

المصدر: صيحات
ياسمين الناطور
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
A+ A-

يتعهد الأزواج بمشاركة حياتهم الزوجية "على الحلوة والمرة"، ويمتد هذا الإتفاق أيضا من الحب والأحاسيس إلى الحياة الصحية بشكل لا إرادي ليشمل صحة القلب والمخ.

نشرت "ديلي ميل" البريطانية، نتائج دراسة أجريت على أكثر من 5000 من الأزواج المقيمين في الولايات المتحدة، وتبين أن 79% من الأزواج والزوجات يصنفون في فئة أصحاب صحة "غير مثالية للقلب، ويرجع ذلك لمشاركتهم في نفس عوامل الخطر، والتي تزيد من احتمالية حدوث إصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية، وذلك لانهما يتبعان عادات روتينية غير صحية.

  

المشاعر وصحة القلب

لا يمكن التقليل من شأن صحة القلب خصوصاً عندما تمس إحدى الشريكين، كما علقت الدكتورة "سامية مورا" من مستشفى بريغهام في بوسطن، "توقعنا رؤية بعض عوامل الخطر المشتركة، ولكن كان من المفاجئ أن نرى أن الغالبية العظمى من الأزواج كانوا في فئة غير مثالية لصحة القلب والأوعية الدموية بشكل عام."

طرح الباحثون أسئلة على المشاركين حوا نمط حياتهم، العادات السيئة التي يمارسونها إلى جانب القيام بتحليل مؤشر كتلة الجسم والكوليستريول، وضغط الدم ومستويات الجلوكوز في لبدم، وطبعا تم إجراء فصح شامل لصحة القلب والأوعية الدموية، وذكروا أن هناك أن هناك ثلاثة تصنيفات محتملة لصحة القلب، وهي تصنيفات "مثالي" أو "متوسط" أو "ضعيف".

  

العادات والأنشطة المشتركة

أشارت النتائج أن 12% من المتزوجين في الفئة المثالية. و79% من الأزواج صنفوا على أنهم غير مثاليين، وعند تقيم النتائج تبين أن كلا الشخصين المرتبطين بعلاقة زوجية معًا، يعانون من نفس عوامل الخطر، وذلك بسبب اتباع هوايات وأنشطة مشتركة تؤدي بنهاية المطاف إلى تأثيرات صحية خطيرة.

عدوى التغيير

تم تكرار الفحص وفرز الحالات التي قام بها أحد الزوجين بتغيير جذري في حياتهم، مما أثر على درجة التعرض لمخاطر الإصابة بأمراض القلب، على سبيل المثال، الإقلاع عن التدخين أو زيادة النشاط البدني، وتبين أن عدوى التغيير هذه ممكن أن تنتقل للشريك الآخر بطريقة إيجابية.

  

الوفيات المبكرة بسبب الطلاق

في دراسة علمية سابقة تبين أن أن الانفصال عن الزوج-ة يزيد من خطر الوفاة مبكرًا بسبب احتمال قيام المطلقين بالتدخين أو عدم ممارسة الرياضة، وتُرجع الدراسة أن سبب اتباع تلك السلوكيات ترجع إلى عدم رضاهم عن حياتهم الحالية.

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم