إعلان

لص التقى رئيس وزراء فلسطين.. ما قصة مكره وكذبه على فلسطين؟

محمد شهابي
محمد شهابي
ستاكالا ملتقيًا برئيس وزراء فلسطين محمد اشتيه
ستاكالا ملتقيًا برئيس وزراء فلسطين محمد اشتيه
A+ A-
كنّا قد ذكرنا قبل يومين في تقرير لنا، أنّ رجلًا يدعى "شهيد ستاكالا" من دولة جنوب أفريقيا، كان قد وصل إلى مدينة القدس المحتلة، بعد مسير دام عامين وشهرين تقريبًا، من أجل الصلاة في المسجد الأقصى.
 
إلا أنه وبمتابعة وسائل الإعلام ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، تبيّن لنا أنّ "شهيد" لم يكن إلا لصًا ومخادعًا خدع فلسطين والفلسطينيين ورئيس وزرائها محمد اشتيه الذي كان قد هنأه على زيارته بعد دعوته إلى مقر رئاسة الوزراء. 
 
وكشف صحفيون من جنوب أفريقيا، أنّ شهيد هو أحد المطلوبين في جنوب أفريقيا، حيث يعمل على خداع الحجاج وسرقة أموالهم، كما أنّ قصص ضحاياه قد ظهرت في عدد من وسائل الإعلام التي حذرت الجمهور من سلوكه الإجرامي.
 
ويدّعي شهيد أنه سار لمدة 26 شهرًا من كيب تاون إلى مدينة القدس، لإبداء التعاطف مع القضية الفلسطينية، حسب قوله، إلا أنّ تقارير وسائل الإعلام تُظهر العكس، إذ جلّ ما يريده هو سرقة أموال الناس وأغراضهم والحصول على مكان يقتات منه ويأويه، ثمّ يعاود سفره بعد ذلك لسرقة غيرهم.
 
بدوره قال المحامي الفلسطيني حمزة قطنه، إن "هذا الرجل نصاب عالمي ومطلوب لبلاده في قضايا عديدة"، مطالبًا بلاده إلى ترحيله وتسليمه فورًا.
 
والتقى أمس الخميس رئيس وزراء فلسطين محمد اشتيه، بالشاب الأفريقي في مقر رئاسة الوزراء في رام الله، مهنئًا إيّاه على زيارته، وقال "زيارتك وحضورك إلى فلسطين والقدس هو بناء جسر جديد بين جنوب أفريقيا وفلسطين بجسدك وروحد، لك كل التقدير".
 
إذًا هل سمعتم قبل ذلك بقصة مخادع يخدع دولة بأكملها، كشهيد هذا؟؟
 
.. وغشنا!!
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم