إعلان

قصة مرعبة... كيف استيقظ بعد إعلان وفاته؟

محمد شهابي
محمد شهابي
صورة لمريض في مشفى
صورة لمريض في مشفى
A+ A-
ليس مشهدًا من قصة رعب، أو مسلسلاً خرافياً، بل إنها قصة حقيقية حدثت في أحد المستشفيات الكينية في أفريقيا.
 
إذ وبعدما فقد بيتر كيفغن (32 عامًا) وعيه، نقل إلى مشفى كابكاتيت في مدينة كيريشو، وما إن  وصل بيتر إلى المستشفى حتى أعلن عن وفاته خلال عملية نقله في سيارة الإسعاف.
 
صدمت عائلة بيتر، بخاصة أنّ ابنها كان يعاني من مشكلة في معدته، نقل بيتر إلى المشرحة لإجراء عملية تحنيط لجثمانه، لتأتي المفاجأة صراخاً داخل غرفة التحنيط، أما الصارخ فهو جثمان الميت!
 
ارتبك الأطباء وذعروا، عندما شاهدوا بيتر قد استيقظ خلال عملية شقّ ساقه اليمنى، إلا أن الأطباء تداركوا أنفاسهم ونقلوه على وجه السرعة إلى قسم العناية المركزة لتلقي العلاج المناسب.
 
يقول بيتر في حديث إعلامي، "أشعر بسعادة غامرة لكوني على قيد الحياة، لقد كانت تجربة غريبة". فيما وصفت وسائل إعلام محلية الحادثة بأنها قصة مرعبة.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم