إعلان

5 طرق فعالة للتخلّص من إدمان الهواتف الذكية

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
A+ A-

مع تقدم وسائل التكنولوجيا، يعد إدمان الهاتف مشكلة شائعة تنتشر بشكل كبير، ويتأزم الوضع عند محاولة التركيز في شيء ما أو عند القيام بمهمة، ففي هذه اللحظة، تعتبر الهواتف الذكية من الأشياء التي تعرقل إنجازاتك، حيث الرغبة دائمًا في التحقق بشكل متكرر من حساباتك على وسائل التواصل الاجتماعي والبقاء على اتصال وتواصل مع الآخرين، ويدفعك اللاوعي تلقائياً إلى البحث رغم عدم حاجتك، عن أشياء لا قيمة لها على وسائل التواصل.

وقد يبدأ الأمر بهدف التحقق من الرسائل لمدة دقيقة فقط، وينتهي بقضاء ساعة في التصفح عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو القيام بتسويق شيء ما عبر الإنترنت.

فكل منّا يتمنى أحياناً أن يكون دون هاتف أو وسائل تواصل، ولو ليوم واحد، لكن نرى أن عملنا مرتبط بشكل مباشر بها، ونحتاج أحياناً لإراحة عيوننا من الأشعة التي تصدرها هذه الهواتف. 
 

في ما يلي 5 طرق فعالة للتخلص من إدمان الهواتف المحمولة:

إيقاف الإشعارات

يعتبر الرنين الذي يصدره هاتفك عند وصول الإشعارات والرسائل من أكثر الأشياء التي تشتت انتباهك عندما تقوم بمهمة معينة، وقد يدفعك الفضول لمعرفة الإشعار والرد عليه، وينتهي الأمر بتصفح وسائل التواصل الاجتماعي لساعات. لذا من المهم إيقاف تشغيل الإشعارات وتغيير الإعدادات لتنشيطها فقط عند فتح التطبيق.

 
 

استخدم التطبيقات

هناك العديد من التطبيقات المتاحة التي تساعدك في الحفاظ على وقت الشاشة والحد من استخدام هاتفك، ينبغي معرفتها ومحاولة استخدامها.

 

لا تفعل شيئا

حاول قدر الإمكان عدم استخدام الهاتف المحمول عندما يكون لديك وقت فراغ، فيمكنك الجلوس والاسترخاء وعدم القيام بأي شيء لمنح عقلك وجسمك استراحة.

 

لا تبقِ الهاتف بالقرب من السرير

أثناء شحن هاتفك، لا تضعه بالقرب من السرير أو في أي مكان يسهل الوصول إليه؛ حاول الحصول على إجازة من استخدام الهاتف.

 

إزالة التطبيقات المشتِّتة للانتباه

تعمل العديد من التطبيقات على تضييع الوقت عند استخدامها، لذا حاول أن تبقيها بعيداً من نظرك وضعها في الشاشة الثانية أو الثالثة بدلاً من الشاشة الرئيسية للهاتف لتجنب تشتيت الانتباه. وإذا لم تفلح هذه الطريقة، فقم بإزالة هذه التطبيقات على الفور.

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم