إعلان

5 مدن أكثر تلوثًا في العالم لعام 2020

محمد شهابي
محمد شهابي
صور لتصاعد الدخان من المصانع
صور لتصاعد الدخان من المصانع
A+ A-
التلوث الهوائي ظاهرة تعاهدت غالبية دول العالم على حلّها لما في ذلك من إنقاذ للبشرية من خطر الفناء، إلا أنّ كثرًا من دول العالم ما زالت تعاني الأمرّين نتيجة لغياب المراقبة والجشع الصناعي.
 
نذكر لكم في هذا التقرير 5 مدن حول العالم تعاني من معدلات تلوث ضخمة، لكن الجدير بالذكر أنّ المدن العربية ليست بعيدة عن التقرير حتى وإن لم يتم ذكرها، إذ تحتلّ العاصمة اللبنانية بيروت المركز الثامن عالميًا والأولى عربيًا كأكثر الدول تلوثًا للهواء.
 
1- تيتوفو - مقدونيا
تعتبر تيتوفو واحدة من أكثر المدن الأوروبية تلوثًا، إذ تتغاضى السلطات عن مراقبة وتحسين جودة الهواء، وذلك لانتشار المصانع وغياب الرقابة عن طرق التدفئة واستعمال السيارات القديمة والتي تنتج غاز أوكسيد الكربون في المدينة. فيما يتسبب تلوث الهواء بوفاة الآلاف سنويًا.
 
 
2- كابل - أفغانستان
أشارت تقارير أفغانية صادمة أنّ تلوث الهواء في مدينة كابل قد حصد أرواحًا أكثر من الحرب الدائرة فيها، هذا ويؤثر تلوث الهواء على صحة الأطفال والنساء والرجال في المدينة، فيما يعتبر السبب الرئيسي لتلوث الهواء هو انتشار السيارات القديمة التي تبعث ثاني أوكسيد الكربون.
 
3- كاتماندو - نيبال
تحولت مدينة المعابد كاتماندو، إلى مدينة ملوثة، حيث يغطيها الغبار والدخان من كل ناحية، وحيث المعدلات السكانية فيها كثيفة للغاية، كما أنّ موقعها الاستراتيجي بين قمتي جبل يبلغان 2000 إلى 2800 متر  يحولها إلى وعاء يعيق حركة الهواء، الأمر الذي يساهم في ازدياد نسب التلوث في الهواء. 
 
4- فريد آباد - الهند
تتنافس المدن الهنديّة مع بعضها البعض لكي تحتل مراكز الدول الأكثر تلوثًا للهواء، إذ تتصدر 21 مدينة هندية من أصل 30 مدينة حول العالم والتي تعاني من أسوأ تلوث للهواء في العالم. وتتكون كتل ضخمة من الهواء الملوث في شوارع مدينة فريد آباد. ولم يعد الأمر يقتصر على فترة معينة من السنة بل أصبح أمرًا ملازمًا كل فترات العام. السبب في ذلك الاستعمال المكثف للمفرقعات النارية وحرق المحاصيل الزراعية والارتفاع الكثيف في المركبات والسيارات والغبار الناتج عن المشاريع العمرانية الكبيرة.
 
5- غازي آباد - الهند
وتحتل مدينة غازي آباد الهندية المركز الخامس لعام 2020 كأكثر مدن العالم تلوثًا للهواء، حيث يتجمع الضباب الدخاني مسببًا في كثير من الأوقات انعدامًا في الرؤية، كما يسبب تلوث الهواء وفاة الآلاف سنويًا في نصف القارة الهندية.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم