إعلان

لبنانيون يلاحقون نائبًا من شاشة إلى أخرى... وضحك هستيري

محمد شهابي
محمد شهابي
صورة لنائب رئيس مجلس النواب اللبناني إيلي الفرزلي
صورة لنائب رئيس مجلس النواب اللبناني إيلي الفرزلي
A+ A-
بكلّ ثقة، أطلّ نائب رئيس مجلس النواب اللبناني، إيلي الفرزلي، عبر برنامج أحمر بالخط العريض الذي يقدمه الإعلامي مالك مكتبي، مبررًا تلقيه مع مجموعة من النواب لقاح كورونا، والضجة الدولية والداخلية التي رافقت ذلك.
 
وظهر الفرزلي، أمس الأربعاء، منزعجًا ومتخبطًا وصارخًا، متهمًا مالك مكتبي ووسائل الإعلام والنشطاء بالتآمر على الدولة والمؤسسات اللبنانية، وقال: "أعرف دوركم وأعرف ارتباطاتكم وتآمركم على البلد وعلى استقراره، وأعرف الدور الذي تلعبونه الآن، وخلفياتكم"، وواصفًا إيّاهم بالذباب الإلكتروني.
 
وفي ردّه على سؤال، مالك مكتبي، عن "من يحاسبه إن جرى تعليق قرض البنك الدولي من اللقاحات، ومعاقبة شعب بأكمله، كيف تحاسب؟، فردّ الفرزلي: "فشر، غدًا سترى أنّ القرض لن يعلق، القرض باقٍ".
 
ولم يتوقف الفرزلي عن التبجح بإنجازاته طوال فترة مشاركته بالحلقة، ليصل به الأمر إلى اتهام ساروج كومار ممثل البنك الدولي، بالكذب والنفاق وتهديده بالطرد من لبنان، قبل أن ينسحب من الحلقة رافضًا الكشف عن ماهية الإجراءات التي سيتخذها لطرد ممثل البنك الدولي من لبنان.
 
ظهور الفرزلي عبر برنامج مالك، لم يكن الوحيد، إذ أطلّ أيضًا عبر قناة DW الألمانية، لينسحب منها أيضًا وبكلّ تغطرس، رافضًا إدارة مقدم البرنامج للحلقة، وتوزيعه للأسئلة والأدوار بينه وبين الضيف الثاني الإعلامي جاد غصن.
 
وقال الفرلي: "لا أريد أن أتوسل إليك كي آخذ المنصة، أنت تتعاطى مع الشخص الخطأ وأعتذر أريد أن أنسحب من البرنامج".
 
مواقع التواصل الاجتماعي، غصّت ومنذ اللحظة الأولى بمقاطع وصور سخرت وهاجمت المواقف التي وقع فيها النائب الفرزلي، وجاءت ردودهم على الشكل التالي:
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم