إعلان

البشرية ما بعد كورونا... إلى أين؟

محمد شهابي
محمد شهابي
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
A+ A-
ربما عام 2020 هو أحد أسوأ الأعوام التي ستمر على حياتنا، فالأزمات الاقتصادية والصحية التي صاحبت العام الحالي قد دمرت اقتصادات دول وأقعدت كثيرين في منازلهم من دون قوت يسدّ رمقهم وجوعهم.
 
وفي كتاب للكاتب الأميركي نيكولاس كريستاكيس، وهو باحث في علم الاجتماع، سرد فيه عدّة توقعات لما سيحصل للبشرية مع الانتهاء من فيروس كورونا.
 
وفي كتابه "سهم أبولو.. الأثير العميق والدائم في نمط عيشنا"، وضع الكاتب سردًا تاريخيًا لعملية الانتهاء من الفيروس، موضحًا أن عام 2021 سيكون عام توزيع اللقاحات، يتبعه حاجة إلى وقت للتعافي من عوارض هذا الفيروس اجتماعيًا واقتصاديًا ونفسيًا والتي ستستمر حتى عام 2023.
 
فيما العودة إلى النمط الطبيعي للحياة البشرية ستكون عام 2024، حيث سيميل الناس أكثر إلى التفاعل في ما بينهم، عند التخلص من الوباء، وستزول كافة قواعد التباعد الاجتماعي، فيما الملاعب ستغصّ بالجماهير والمقاهي والمطاعم التي سيصعب إيجاد مقعد فارغ فيها.
 
وأضاف نيكولاس، أنّ الأوبئة على مدار التاريخ تجعل الناس أكثر تحفظًا والتزامًا دينيًا، أما في ما يخص النقود، فهم يصبحون أكثر حرصًا على التوفير.
 
وأوضح، أنّ هذه التصرفات لوحظت في الأوبئة التي ضربت البشرية على مدى العقود الماضية، إلا أنّ تطور عالمنا وتقدمه طبيًا وسياسيًا واجتماعيًا دفعنا إلى السيطرة نوعًا ما على الفيروس وانتاج لقاح له في سرعة فائقة.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم