إعلان

عادت إلى الحياة قبل حرق جثمانها بثوانٍ!

المصدر: insider
محمد شهابي
محمد شهابي
صورة من الهند لحرق الجثامين
صورة من الهند لحرق الجثامين
A+ A-
صوت من بين الأخشاب، بكاء ثمّ صراخ، الجدّة فتحت عينيها، هي ما زالت حيّة ولم تمت. هذا الأمر جرى مع سيدة هندية تبلغ من العمر 76 عامًا، ظنّ أقرباؤها أنها قد فارقت الحياة بعد إصابتها بفيروس كورونا.
 
وعادت الجدّة إلى الحياة مجدداً قبل ثوانٍ فقط من حرق جثمانها، في مدينة براماتي الهندية، بعد أن كانت قد خضعت للعلاج في عزلة منزلية، لكن في 10 أيار الجاري تدهورت حالتها الصحية، وقررت أسرتها نقلها إلى المستشفى.
 
مع ذلك فإنّ الجدّة فقدت الوعي في طريقها إلى المستشفى. واعتقد أقاربها أنها توفيت وبدأوا يستعدون لحرق جثتها، بأحد المحارق الجنائزية في الهواء الطلق المنتشرة هذه الأيام في مختلف بقاع الهند.

ولكنّ للجدّة إرادة صلبة، فرفضت الموت وتمسكت بالحياة، لتستيقظ قبل ثوان من اندلاع النيران بجسدها، وتعود لتنقل إلى المستشفى من جديد لتستكمل علاجها.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم