إعلان

حكم قاس على المتنكّر بشخصية رياض محرز

محمد شهابي
محمد شهابي
صورة اللاعب الجزائري رياض محرز
صورة اللاعب الجزائري رياض محرز
A+ A-
على مدار شهر كامل، عاش شريف محمد، حياة فارهة وعالية المستوى، بعد انتحاله صفة لاعب كرة القدم الشهير، الجزائري، رياض محرز.
 
محمد، والذي يعمل في بريطانيا كسائق شاحنة، أنفق أكثر من 175 ألف جنيه استرليني من أموال رياض، فبين احتفالات إيبيزا والمقامرة والإقامة في فنادق لندن الفارهة، وذلك قبل اكتشاف الأمر والإبلاغ عن المعاملات.
 
وأصدرت محكمة بريطانية حكمًا على شريف، (32 عامًا)، بالسجن لمدّ 3 سنوات و3 أشهر.
 
وكان شريف قد حصل على بطاقة مصرفية من بنك باركليز، مدعياً أنه رياض، بعد اتصاله على المصرف طالبًا تجديد البطاقة، وبعد حصوله عليها، سافر من منزله في لندن إلى ليستر لسحب النقود من أجهزة الصراف الآلي، كما أنفق 20 ألف جنيه استرليني على ملابس الحفلات والمصممين خلال عطلة في إيبيزا، كذلك أنفق الآلاف على الشمبانيا وشراء الملابس من البوتيكات في جزيرة الحفلات.
 
كما أنفق مبالغ كبيرة في كازينوهات لندن، ونزهات في ناندو ومطاعم KFC وغريغس، كما اشترى بنطلوني جينز بقيمة 1400 جنيه استرليني من أرماني.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم