إعلان

ماذا لو كانت المغنية ديانا كرازون عاملة منزل؟

محمد شهابي
محمد شهابي
الفنانة الأردنية ديانا كرازون
الفنانة الأردنية ديانا كرازون
A+ A-
لنتخيَّل لو كانت الفنانة الأردنية ديانا كرازون عاملة منزل... هل كانت لتقبل ديانا أن يمنعها مستخدموها أو من تعمل لديهم من الخروج من المنزل، أو أن يضيّقوا عليها مساحتها، أو أن يمنعوا عنها الطعام والشراب؟ هل كانت ديانا لترضى بحبس حريتها، وتقييدها؟ 
 
صدقًا وصلنا إلى زمن لم نعد نفهم كيف بفنان يزعم بأنّ لديه رسالة سامية بنشر الحرية والسلام في المجتمع، يرضى بالعبودية... كل ذلك بسبب شكوك "ديانا" الفنانة من أنّ عاملة المنزل قد ترتكب جرمًا معينًا.
 
إذًا، ولمجرد الشكّ فإنه يصبح من المسموح أن نستعبد البشر! أهذا هو ما حاولت ديانا أن تفهمنا إيّاه؟
 
يُذكر أنّ مقابلة أجرتها الفنانة الأردنية ديانا كرازون على تلفزيون "الآن"، قالت فيها إنّ حرية العاملات مرفوضة خارج نطاق الأسرة والبيت، وأضافت: "قد ما بتسمعي، بتخافي، لأنه بمجرد ما تطلع من باب البيت، هي صار عندها معارف وناس، ممكن يلعبوا براسها سرقة، قتل.. وكل شي ممكن يصير".
 
هذه التصريحات دفعت بكثر من رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى شنّ حملة ضد ديانا، وجاءت ردودهم كالتالي:
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم