إعلان

رامي عياش مؤيد لزواج القاصرات.. وصدمة لدى متابعيه!

محمد شهابي
محمد شهابي
الفنان اللبناني رامي عياش
الفنان اللبناني رامي عياش
A+ A-
أثار الفنان اللبناني رامي عياش، الكثير من الجدل بعد تصريحاته التي خلّفت صدمة لدى متابعيه في لبنان والعالم العربي، والتي تناول فيها رفضه سنّ قانون يمنع أو يجرّم زواج القاصرات، حسبما كشف برومو مقابلته على قناة DW الألمانية.
 
رواد مواقع التواصل شنّوا حملة كبيرة ضد رامي، الأمر الذي دفع بالفنان إلى الردّ على الانتقادات الموجهة ضده عبر حسابه على تويتر، متهمًا إيّاهم بالجهل وعدم فهم كلامه.
 
ولم يكتف رامي بذلك، بل عمد أيضًا إلى نشر تغريدة أخرى، علّها تخفف من وطأة الهجوم ضده، فغيّر من كلامه الذي قاله خلال الحلقة، ومؤكدًا على أنه "ضد الزواج المبكر".
 
وقال رامي، خلال مقابلة أجراها في برنامج "جعفر توك"، "أنا ضد هذا القانون، فإذا أردنا أن نحدد عمرًا، فبإمكاننا النزول لسنّ 16 عامًا أو 17 سنة، فهذا أمر مقبول لي، ولكن ليس تزويج الأطفال".
 
وتابع رامي، "أنا ضد تحديد سنّ الـ 18 سنة للزواج، من أعمارهنّ 16 و17 عامًا، هم في هذه الأيام يفهمون أكثر منّا".
 
وبعد تعليق جعفر على كلامه، بأنّ هنالك فرق بين الفهم العقلي والتكوين البيولوجي، فردّ رامي، "تزويج البنات الصغيرات يمتدّ لبداية الأديان".
 
ومع توضيح جعفر أنّ هنالك كثرًا من الفتيات صغار السنّ يجبرون على الزواج في بلداننا العربية، أوضح رامي كلامه قائلًا، إننا"هنا لم نصبح مع أو ضد، فهذه التفاصيل تحولنا، إلى نطاق الحسابات فهي التي تحدد وتقرر، ما إذا كان التكوين البيولوجي يؤثر فإذن فليكن".
 
هذا وجاءت ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي غاضبة للغاية، وصلت حدّ اتهام رامي بالجهل فيما صدم آخرون من تصريحاته، وكانت تغريداتهم كالتالي:
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم