إعلان

للوقاية من كورونا.. أول لاعب يرتدي كمامة خلال مباراة

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
جيري بينجسنون
جيري بينجسنون
A+ A-
تكاد تكون الرياضة واحدة من أكثر الأمور تضرراً من جراء فيروس كورونا الذي حل علينا عام 2020، إذ أن اللعبة خسرت اللاعب رقم 1 في ملاعبها ألا وهو الجماهير منعاً للتجمعات. من ناحية أخرى فقد أثرت كورونا سلباً على اللعبة اقتصادياً، إذ خفت التعاقدات والمعاشات. على صعيد آخر، ومع عودة الدوريات العالمية رويداً رويداً، ظهر لاعب من الجنسية الهيندوراسية، جيري بينغستون أول لاعب يرتدي كمامة خلال مباراة، وذلك في مواجهة فريقه أوليمبيا أمام مونتريال إمباكت، ضمن منافسات بطولة دوري أبطال الكونكاكاف لكرة القدم.

وظهر بينغستون في اللقاء وهو يرتدي كمامة، ليتصدر اهتمام الصحف الرياضية ومنصات التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية.

وحجز فريق أولميبيا مكاناً له في الدور القادم من كأس الكونكاكاف، الخاصة بدول أميركا الوسطى والكاريبي، غير أن ذلك لم يكن ما أثار الاهتمام، بل ما فعله اللاعب جيري بينغستون الذي شارك أساسياً في المباراة. ولعل الغريب في الأمر أن قائد الفريق ارتدى الكمامة طوال المباراة، وهو أمر لم يفعله أحد من قبله، بل إن اللاعب اعتاد فعل ذلك في الأشهر الماضية، منذ انتشار فيروس كورونا المستجد.

وبحسب العديد من التقارير المحلية في هندوراس، فإن قائد فريق أوليمبيا يرتدي الكمامة لحماية نفسه من الإصابة بفيروس كورونا، ولضمان حماية أسرته والعودة إليهم سليماً. ونقلت تصريحات للاعب قال فيها إنه يقدّر جيداً عائلته، لهذا يحرص دوماً على سلامتهم جميعاً خوفاً من أي مكروه، ما جعله يرتدي الكمامة على الدوام في جميع المباريات والتدريبات. 

ولاقت إطلالة اللاعب ردوداً على صفحات التواصل الإجتماعي حيث إن إرتداء الكمامة طيلة 90 دقيقة هو أمر سهل للاعب، فمن المؤكد أن إرتداءها يجب أن يكون أكثر سهولة بالنسبة للأشخاص الآخرين:
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم