إعلان

الليرة اللبنانية إلى تقهقر أمام الدولار... والمواطن يعاني

محمد شهابي
محمد شهابي
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
A+ A-
الضغط يزداد على المواطنين اللبنانيين من جديد، مع ارتفاع كبير في سعر صرف الدولار في السوق السوداء، الأمر الذي يزيد من الخناق على الشعب اللبناني، ويؤثر بشكل كبير على أسعار المواد والسلع الأولية الغذائية والأدوية، والمحروقات كذلك.
 
ضغط بلغ مداه مع تسجيل ارتفاع كبير في معدلات البطالة والفقر، فيما حكومة تصريف الأعمال غائبة عن السمع والعمل والتعليق.
 
وقفز سعر صرف الدولار الأميركي في السوق السوداء إلى 9450 ليرة مقابل الدولار الواحد، في ظلّ تشنج سياسي حاد وخانق، وحديث عن عدم تشكيل الحكومة اللبنانية إلى ما بعد انتهاء ولاية الرئيس اللبناني ميشال عون، أي إلى ما بعد سنتين من اليوم.
 
من جهتهم، عبّر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن هذا الأمر كلٌّ حسب رأيه وموقفه، وجاءت ردودهم على الشكل التالي:
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم