إعلان

اكتشاف مرعب في المكسيك.. برج من الجماجم!

محمد شهابي
محمد شهابي
برج الجماجم في المكسيك
برج الجماجم في المكسيك
A+ A-
في مشهد مخيف ومرعب، اكتشف علماء الآثار في المكسيك برجًا مليئًا بجماجم أناس جرت التضحية بهم، من قبل أمراء حضارة الأزتيك، لفترة تتراوح بين أعوام 1486 و1502.
 
وساد الاعتقاد في البدء أنّ الجماجم تعود لجنود ومحاربي تلك الحقبة، إلا أنّ المفاجأة هي بعثورهم على جماجم لنساء وأطفال بينهم.
 
وجرت العادة أن يضحي زعماء وأمراء حضارة الأزتيك بأناس للتقرب من الآلهة، فيما اعتقد عدد من زعماء تلك الحضارة أنّ هم أنفسهم آلهة، فعمدوا إلى التضحية بعامة الناس في بلادهم على سبيل الاستعراض والتسلية.
 
واكتشف العلماء أكثر من 600 جمجمة في منطقة نائية بالقرب من مكسيكو سيتي في مدينة كانت تدعى تينوختيتلان، فيما يعتقد أنّ السبب في تجميع تلك الجماجم هو للدلالة على هيبة وقوة تلك المدينة.
 
وبعيد الغزو الإسباني للمكسيك عام 1519، دمر الإسبان مدينة تينوختيتلان ورصفوا أنقاضها.
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم