إعلان

أعداء الأمس واليوم يلتقطون صورًا تذكارية في الناقورة!

المصدر: صيحات
محمد شهابي
محمد شهابي
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
A+ A-
في الناقورة جنوبي لبنان، التقى الوفدان اللبناني والإسرائيلي برعاية الأمم المتحدة وواشنطن، لبحث سبل ترسيم الحدود البحرية بين الطرفين.
 
الوفد اللبناني اتسم بالتزمّت خلال اجتماعه بالوفد الآخر، فهو لا يريد أن يعكس صورة للرأي العام تشير إلى أن المفاوضات الجارية قد اتخذت منحى تطبيعياً مع العدو الإسرائيلي، على الرغم من أنّ هذه الفكرة بالذات هي حديث الشارع اللبناني الذي يرى بأنّ "العهد القويّ" بكل مكوناته وأطرافه وتحالفاته، يقوم بعملية تطبيع مع العدو، راضخًا لشروط خارجية قد تنجّيه من سوط العقوبات.
 
أمرٌ واحدٌ تمّ تسريبه عن الاجتماع الذي انتهى منتصف اليوم الأربعاء، هو أن الطرف اللبناني كان قد رفض التقاط صورة تذكارية، إلا أنّ وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر، والذي كان حاضرًا اللقاء، أصرّ على التقاطها، ما دفع بالمجتمعين إلى بحث طريقة التقاط الصورة في محاولة لإقناع الوفد اللبناني، الخائف من ردّة فعل الرأي العام، خاصة أنّ الصورة قد تسرب في يوم ما.
 
إذًا.. هل تؤخذ الصورة قيامًا أو قعودًا؟ طرحَ أحدهم هذه الفكرة. الوفد فكر وبحث الأمر منفردًا، قال أحدهم إن أخذت قيامًا فهي قد تعني أننا كوفد مرتاحون ومتقبلون للوفد الآخر، وهو من المفترض به أن يكون عدوًا لنا، ولكن إن أخذت جلوسًا وعلى طاولة المفاوضات، فالأمر قد يُفهم أنّ لبنان يفاوض ولا يحاور، يطالب ولا ينسق... إذًا تمّ الهروب من تهمة التطبيع.
 
التسريبات الإعلامية اللبنانية أكدت التقاط الصورة دون توضيح ما إن كانت قيامًا أو قعودًا.
 
إلا أنّ من التقط الصورة، أي المصور، حاول جاهدًا إقناع الوفد اللبناني بالابتسامة، مازحهم وقال cheese، إلا أن الوفد أصر على موقفه الرافض للتطبيع، ما يعني أن لا ابتسامة خلال الصورة، الأمر سيقتصر على عبسة وتكشيرة لا غير.
 
التقطت الصورة، الوفد الإسرائيلي ظهر بابتسامة عريضة، وشينكر متوسطًا الوفدين... وقوفًا أو قعودًا، الأمر ليس مهمًا، ما هو مهم أنّ لبنان يفاوض وبشكل مباشر، دولة اعتبرها على مدى عقود من الزمن، دولة احتلال لا غير، فيما سيكتب التاريخ أنّ في حكم كل الأطراف اللبنانية، وبينهم من يحتكر شعار المقاومة، تحولت "فلسطين المحتلة" إلى الجارة "إسرائيل"!
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم