إعلان

الجيش اللبناني يداهم محطات الوقود ... "في بنزين "

الجيش اللبناني يداهم محطات الوقود
الجيش اللبناني يداهم محطات الوقود
A+ A-
دخل الجيش اللبناني على خط أزمة المحروقات التي تعيشها البلاد منذ أن أعلن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة عدم إمكانية المصرف في دعم قطاع المحروقات حسبما هو سائد وأن الأسعار الجديدة ستكون حسب السوق. 
هذا الإعلان دفع بمحطات المحروقات إلى كف خراطيمها وإقفال أبوابها في وجه المواطنين الذين نفدت خزانات سياراتهم من الوقود. 
أغلب المحطات المقفلة ادعت أن ما من مخزون لديها في خطوة التفافية على القانون، محتكرة آلاف الليترات المدعومة بغية بيعها حسب التسعير الجديد إذا ما  أعلنته وزارة الطاقة. 
وفي خطوة تعطي القليل من الأكسجين للمواطن المخنوق، دخل الجيش اللبناني على خط الأزمة وداهم العديد من المحطات في لبنان. 
وعبر حسابه على تويتر قال:"وحدات الجيش ستباشر عمليات دهم محطات تعبئة الوقود المقفلة وستصادر كل كميات البنزين التي يتمّ ضبطها مخزّنة في هذه المحطات على ان يُصار الى توزيعها مباشرة على المواطن دون بدل".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم