إعلان

كورونا مش لعبة.. آثار سلبية تهدّد الناجين من المرض!

محمد شهابي
محمد شهابي
صورة لمريض فيروس كورونا
صورة لمريض فيروس كورونا
A+ A-
يبدو أنّ وباء كورونا لن يرحمنا، المرض الذي قضى على أكثر من مليون إنسان حول العالم قد يترك آثارًا سلبية على صحة المتعافين منه.
 
أشارت دراسة بحثية أعدتها جامعة أوكسفورد، أنّ الفيروس قد يؤثر على الصحة النفسية للناجين من كورونا، إذ إنّ 20% من المصابين قد جرى تشخيص إصابتهم باضطراب نفسي في غضون 90 يومًا من الشفاء.
 
وكانت أبرز الآثار النفسية، هي عوارض الأرق والاكتئاب والقلق التي بدأت بالظهور على المتعافين من الفيروس، بالإضافة إلى إصابات ملحوظة بالخرف.
 
بدورها، أشارت دراسة بريطانية أشرفت عليها جامعة كامبريدج، أنّ المصابين من أسوأ حالات كورونا قد يتعرضون لخطر الإصابة بضرر دماغي دائم، وبانخفاض معدل ذكائهم، أي إصابتهم بشيخوخة الدماغ لمدة تقدر بعشر سنوات.
 
وأوضحت الدراسة أنّ الضرر ذاك ليس متعلقاً فقط بمن وضعه المرض قعيدًا في المشفى، بل أيضًا بمن حجروا أنفسهم داخل منازلهم وكانت أعراض الفيروس قوية عليهم.
 
يذكر أن الدراسة شملت مراقبة ومعاينة أكثر من 84 ألف شخص ممن تعافوا من فيروس كورونا في المملكة المتحدة.
 
لذلك، فالحذر واجب من التعرض لفيروس كورونا أو في حال الإصابة فالحجر واجب، والتقيد بالإجراءات العلاجية ضرورية ولا يجب أن ننسى متابعة إرشادات الطبيب للتأكد من سلامتنا الصحية والنفسية.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم