إعلان

ستوكهولم دون شمس... هل يعاود التاريخ نفسه؟

محمد شهابي
محمد شهابي
العاصمة السويدية ستوكهولم
العاصمة السويدية ستوكهولم
A+ A-
عام 1934 ومع أول أيام شهر كانون الأول، غابت الشمس لمدّة شهر كامل عن أحياء مدينة ستوكهولم السويدية.
 
أن تغيب الشمس لمدّة أيام أمر جدًا طبيعي في المنطقة الاسكندنافية، وتحديدًا في السويد، ولكن ليس عاديًا أن تغيب الشمس بالكامل، فشهر كانون الأول يسجل ما معدله 33 ساعة ظهورًا للشمس، أي بمعدل ساعة واحدة في اليوم تقريبًا.
 
ولكن يبدو أن التاريخ قد يعيد نفسه، إذ مع دخول الشهر الجاري من عام 2020، لم تسجل العاصمة السويدية أي ساعة شمسية حتى اللحظة، لتكون ولمدّة 12 يومًا كاملًا من دون أشعة الشمس.
 
"أحياء المدينة مكفهرّة، والطقس الشتوي غائم كأقل تعبير"، هذا ما قاله عالم المناخ في المعهد السويدي لينوس كارلسون.
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم