إعلان

طلاق بـ 600 مليون دولار.. "سأحرق أموالي ولن أدفع"!

محمد شهابي
محمد شهابي
فرهاد وطليقته تاتيانا مع ابنهما تيمور
فرهاد وطليقته تاتيانا مع ابنهما تيمور
A+ A-
قد يكون للطلاق آثار سلبية كثيرة، إلا أنّ الواقعة التي سنذكرها هنا مختلفة وغريبة بعض الشيء، إذ أقرّت محكمة بريطانية حكمًا يقضي بدفع مبلغ 600 مليون دولار وهو ما يقدر بـ 41% من ثروة الملياردير الروسي فرهاد أحمدوف لصالح زوجته تاتيانا.
 
فرهاد رفض رفضًا قاطعًا حكم المحكمة، قائلًا: "إنهما ليسا بريطانيين ولم يتزوجا في بريطانيا أساسًا".
 
وفي رسالة أرسلها فرهاد لابنه تيمور، جاء فيها: "سأحرق أموالي بدلًا من إعطائها لوالدتك".
 
ويتفق الابن تيمور مع والده في معاداة والدته، وهو الذي أشار إلى أنها "دمرت حياتي عندما كنت طفلًا، ولم تلتزم يومًا بالقيم الأخلاقية التي ربتني عليها".
 
بدورها تتهم تاتيانا كلًا من الأب والابن بإخفاء الأصول المالية التي يمتلكها طليقها فرهاد، وبعدم سداده لها ديونًا تبلغ قيمتها 70 مليون استرليني.
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم