إعلان

حرب "فيسيوكية" تسبق لقاء النجمة والأنصار

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
نجمة وأنصار
نجمة وأنصار
A+ A-
 
هي فسحة أمل على شكل مستطيل أخضر اصطناعي، خالية من الأصوات وأحياناً من الأداء، حتى إنها خالية من النظام و"سارحة والرب راعيها"، هي اللعبة الشعبية الأولى في لبنان، خصوصاً عندما يجتمع الفريقين أصحاب القاعدة الجماهيرية الأكبر في لبنان، النجمة والأنصار في ديربي الوطن الذي يستضيفه ملعب جونية البلدي يوم الأحد. 
الأنصار متصدر الدوري بـ 18 نقطة خلفه النجمة برصيد 15 نقطة.
 


فثمة من أطلق على لقاء الأنصار والنجمة بأنه "كلاسيكو" الوطن، فعندما نقول أنصار /نجمة، فإنه بمثابة أهلي - زمالك، ريال مدريد - برشلونة، بايرن ميونيخ - بوروسيا دورتموند، وغبرها من الفرق التي تسيطر على الدوريات الخاصة ببلدها. لكن بالطبع، فإننا لا نشبه ما ذكرناه من فرق بأي شكل، لا على الصعيد الرياضي ولا حتى الإقتصادي.
 
أما على الصعيد الجماهيري، فعلى ما يبدو أنها "حامية وولعانة"، تحديداً بوجود الألتراس سوبرنوفا الذي تسلل مساء إلى ملعب نادي الأنصار ونشر صوراً له برفقة تيفو لإستفزاز الجماهير الأنصارية، أما الألتراس الأنصاري فيراهنون على نجاح فريقهم وترك الاحتفالات بعد المباراة، ومن الواضح أن مواقع التواصل الإجتماعي على موعد مع حرب فيسبوكية حتى نهار الأحد لمعرفة إلى من ستؤول الغلبة.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم