إعلان

"البوتكس" و "الفيلر" لحيوانات الإبل كذلك!

هل هذا معقول
هل هذا معقول
A+ A-
لم يعد "البوتكس" و "الفيلر" محصورًا بالإنسان بعد اليوم، إذ فضحت الواقعة، التي حصلت في المملكة السعودية، عمليات تجميل تحصل لحيوانات الإبل.
 
فقد استبعدت إدارة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، في دورته السّادسة، أكثر من 40 جملًا من المشاركة، بعد إجراء أصحابها عمليات تجميل ونفخ لوجوهها بغية الحصول على الجائزة الكبرى، أو طمعاً في زيادة سعرها وخداع من يرغب في شرائها.
 
ووفق تقرير نشرته شبكة "أيه بي سي"، فإنّ مربّي الإبل يتنافسون على جوائز تقدّر بـ66 مليون دولار، فيما يمنع على المنافسين استخدام حقن البوتكس أو شدّ الوجه لجعل الإبل أكثر جاذبية.
 
هذا، وتقوم لجنة طبية بإجراء فحوصات باستخدام معدّات خاصّة، تضمّ أجهزة أشعة، وأجهزة سونار ثلاثي الأبعاد، إلى جانب اختبارات طبيّة لتحليل الجينات، وللكشف عمّا إذا كان قد جرى العبث والتلاعب بوجوه الإبل.
 
وتتسبّب هذه العمليات بحدوث التهابات واحتقان في مناطق معيّنة لدى الإبل ما قد يضرّ بصحتها.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم