إعلان

بعد عام على #لبنان_يحترق... حرائق الغابات تتجدد!

المصدر: صيحات
محمد شهابي
محمد شهابي
مشهد من الحرائق
مشهد من الحرائق
A+ A-
في مثل هذه الأيام من العام الماضي، غصت وكالة الأنباء اللبنانية والعالمية بمشاهد الحرائق التي اندلعت في أحراج وغابات لبنان. المشهد كان مبكيًا. مئات العائلات أجبرت على ترك منازلها نتيجة لامتداد النيران إليها. الدولة اللبنانية غابت حينها عن المشهد. طوافات الحرائق لم تكن متوافرة فيما فرق الدفاع المدني هي وحدها بمؤازرة الأهالي عملت على إخماد النيران، الأمر الذي قضى على مئات الأمتار من الأحراش نتيجة اشتعال النيران فيها لأكثر من 10 أيام.
 
بالعودة إلى غابات لبنان اليوم، الحرائق اشتعلت مجددًا، حيث تستعر النيران في أحراج ومناطق كبيرة في قضاء صور، جنوب لبنان، في بلدات شيخلار والشهابية وجويا والمجادل وقانا وطرادبا والمعروب والعديسة حتى صدّيقين وبياضة وراس العين وعيتا الشعب وجناتا ووادي الحجير، كذلك في قضاء الشوف، حيث اشتعلت النيران في أحراج كفرفاقود وباتر وجزين ونيحا، فيما وصلت النيران إلى بلدة فنيدق شمالًا والقبيات والسويسة ومشمش وبزال والضنية، ووقع حريقان في بعبدات وبلدة دوما البترونية.
 
المديرية العامة للدفاع المدني اللبناني نشرت عبر صفحتها على موقع فيسبوك تنبيهات ضرورية، خاصة أنّ لبنان يمر بموجة حر تفوق معدلاتها الموسمية، طالبة عدم حرق الأعشاب اليابسة، وتنظيف الأعشاب والأغصان الصغيرة من تحت الأشجار، وعدم رمي أعقاب السجائر على أطراف الطرقات.
 
مواقع التواصل من جهتها، شهدت ترندًا على وسم #لبنان_يحترق استذكر فيه اللبنانيون ذكراهم الأليمة الماضية، وحاولوا إيصال صوتهم إلى الدولة اللبنانية عسى أن يسمعهم أي من المسؤولين.
 
  
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم