الخميس - 05 آب 2021
بيروت 29 °

إعلان

مواقف محرجة سيضعك طفلك فيها

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
طفل يبكي
طفل يبكي
A+ A-
لا يوجد لدى الأهل أصعب وأبشع من المواقف المحرجة التي قد يضعهم فيها ولدهم الصغير الذي لم يتجاوز عمره الـ5 سنوات، فهذه السن التي تعرف بـ "عُمْر الزناخة"،يعتبر من أصعب فترات الطفل الانتقالية من مرحلة الدلع إلى مرحلة ثقته بنفسه. 
فالطفل في هذه المرحلة يمكن اعتباره كالرجل "السكران" الذي يتفوّه ويطلق كلمات من دون وعي أو إدراك لمعناها. فلطالما وضعنا أهالينا في مواقف بشعة وسمعنا منهم كلمة يا أرض إنشقي وبلعيني" أو "سودلي وجي"، "بهدلني عند العالم كأن بحياتو مش شايف اكل"...وغيرها من الأمور المحرجة.
 
سنعرض عليكم في التالي أبرز المواقف المحرجة التي قد يضعك طفلك فيها:
 
1. القيء على شخص آخر غيرك

عندما تعرف ابنك إلى الجارة بعدما تناول وجبة الفطور، ثم يتحمّس طفلك ويتقيّء عليها. 
 
 
 
 
2. التفكير بصوت مرتفع
عندما كنا نجلس جلسة عائلية، وتأتي عمّتي كنت أقول بصوت مرتفع لأمي: "أنظري، لقد اتت المرأة التي لا تحبينها".
كنت احب ان اشارك افكاري مع العائلة بصوت مرتفع.
 
 
 
 
 
3. عندما يطرح أسئلة حرجة
 
الطفل لا يعلم معنى ما يقوله في أغلب الأحيان، فيسأل كل ما يخطر في باله فوراً، حيث يحب أن يسأل الشخص صاحب الرائحة الكريهة في المتجر عن رائحته بصوت مرتفع، أو يسأل خالته عن سبب وجود وبر في ذقنها.
 
 
 
4. الصراخ فجراً في الطائرة
 
بعد راحة وغفوة طويلة، يقرر طفلك الاستيقاظ فجراً أثناء الرحلة في الطائرة ويبدأ "سمفونيته" بالصراخ وإقلاق راحة المسافرين حيث يضعك في موقف لا تحسدين عليه.
 
 
 
 
5. عندما يسأل والدته أمام الحضور عن سبب الصراخ الذي كان يصدر من غرفة نومها
 
 إنه ينتظر اللحظة المناسبة لطرح هذا السؤال، يعرف الأطفال كيف يختارون لحظاتهم جيدًا. حيث تبدأ النظرات "من تحت لتحت" بين الجدة وابنها.
 
 
 
6. إحراجك في المتجر
 
عندما تصطحبه إلى المتجر للتبضّع، ثم يبدأ بالبكاء في حال رفضت أن تشتري له سيارة صغيرة يمتلك مثلها مئات السيارات، مما يجعل كل زوّار المتجر بالنظر إليك كنظرة أب مجرم لا تفقه بالإنسانية، حيث تضطر إلى شراء بدل السيارة خمس سيارات.
 
 
 
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم