إعلان

منقوشة الزعتر في خطر... واللبنانيون مهددون بفطورهم

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
منقوشة زعتر
منقوشة زعتر
A+ A-
 في حال تحقق فعلياً رفع الدعم عن الطحين، حينها ستصبح وجبة فطور الفقراء الصباحية أو ما تعرف بالترويقة، أي منقوشة الزعتر، أمراً صعباً ولا سيما للأشخاص الذين لا يتقاضون دخلاً عالياً، بعدما كانت 1000 ليرة لبنانية تكفي لشراء منفوشة زعتر، وكانت بمتناول الجميع.
 
أما اليوم، وفي ظل الجرم التي تمارسه السلطات بحق الشعب، من حاكم مصرف لبنان ورؤساء السلطات الثلاث وأحزاب السلطة الذين يتحكمون بالماء والهواء، مروراً بـ "همشرياتهم" في اركان الدولة، أصبح من حكم الصعب أن يحصل محدود الدخل على ترويقة أقلها حتى لو كانت منقوشة زعتر.
 


وبعد قرارات الدولة أخيراً  والتلويح برفع الدعم عن الطحين المخصص لغير الخبز الأبيض، انقسم الشعب اللبناني بين حزين لما آلت إليه الأمور ودعا للتحرك في الشارع  لتنفيس غضبه، أما البعض الآخر فأخذ من منصات السوشيل ميديا كوسيلة للسخرية، حيث جاءت أغلب الردود على الشكل التالي:
 
 
 
ولا يقتصر الأمر فقط على المنقوشة، بل على كل ما يتعلق بالطحين، كخبز البرغر والكرواسون، هذا عداك عن الأيام القليلة التي ستفصلنا عن رفع الدعم عن المحروقات، حيث يفتح اللبناني حينها فمه غلى السماء، أما جماهير الأحزاب، فلا تعنيهم تلك المواضيع ربما، فإذا انقطع الطحين، هناك من يشبعهم "عزّ وكرامة" بحسب قولهم.
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم