إعلان

خرج جثة هامدة بعدما دخل السينما لمشاهدة فيلم

محمد شهابي
محمد شهابي
A+ A-
عام 2018، دخل الشاب البريطاني "عتيق رفيق"، قاعة السينما مع زوجته لمشاهدة فيلم، واختارا الجلوس في مقعدين فاخرين يمتازان بالقدرة على التحرك الآلي.
 
لكن هذه الخاصية المريحة، كانت وبالًا على الشاب، حيث لقي مصرعه بعدما تسبب المقعد بسحقه في مشهد مأساوي على مرأى من زوجته المصدومة.
 
وكان الشاب قد قرر البحث عن مفتاحه في المقعد بعد أن سقط منه، وعندما أجرى اشلاب محاولة التقاط المفتاح، علق تحت المقعد، وأصيب بجروح خطيرة، فيما لم تنجح محاولات إنقاذه الحثيثة في اسلينما.
 
هذا وأصدر القضاء البريطاني حكمًا على الشركة المالكة للقاعة في "انتمرتينمنت"، مؤكدة بأنها أخفقت فعلًا في ضمان شروط الأمن والسلامة، فيما من المنتظر أن تصدر المحكمة حكمًا بشأن الحادثة في العشرين من تموز المقبل.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم