إعلان

حريق يفضح جريمة أبوين... هكذا قتلا طفلتهما الجميلة!

محمد شهابي
محمد شهابي
الطفلة المقتولة آنا لوريا
الطفلة المقتولة آنا لوريا
A+ A-
عام 2017، اختفت آنا لوريا، البالغة من العمر 10 أعوام، في مدينة فينيكس بولاية أريزونا الأميركية، وظلّت مفقودة لمدّة 3 سنوات، إلى أن اندلع حريق في منزلها، ليكتشف على إثره رجال الإطفاء تفاصيل الحكاية المروّعة.
 
وكان الأب قد أبلغ الشرطة، أنّ ابنته قد مرضت وتوفيت أثناء نقلها إلى المستشفى، ولم يبلّغ عن الأمر خوفًا من أن تأخذ الدولة باقي أطفالهم بالتبنّي. ليشبّ حريق يوم الجمعة الماضي، في منزل الوالدين، وتُكتشف معه بقايا عظام لابنتهما في علّية المنزل.
 
ووجّه القضاء للاثنين اتهامات بالحرق المُتعمَّد، وإساءة معاملة الأطفال وإخفاء الجثة وتعريض أطفال للخطر، وجاء اكتشاف الجريمة المروّعة، بعدما ذكرت إحدى بناتهما أنّها تتعرض للعنف والإساءة من عائلة لوريا.
 
وأكدت الفتاة تعرّضها للضرب بالأسلاك من الوالدين، كما قامت الأم ماربيل بـ"خبط" رأسها بالجدران مرات عدّة، وطردها من المنزل كذلك، وتركها وحيدة.
 
بدورها، أكدت الشرطة في بيان، أنه "تمّ توجيه إدارة سلامة الطفل إلى العقار قبيل اندلاع الحريق، وإخراج 3 أطفال من داخل المنزل، ووضعهم في الحضانات اللازمة".
 
وتابعت: "وبعد أخذ الأطفال، عمد الأب إلى إخراج عظام ابنته من العلّية، وإشعال النيران في المنزل، بسبب اليأس والحزن الذي شعر به على فقدان أبنائه، وفقًا لتعابير الأب".
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم