إعلان

ماذا لو كان رونالدو لبنانياً؟ كيف كان سيحتفل بعيد ميلاده الـ36؟

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو
A+ A-
إحتفل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يوم أمس بعيد ميلاده الـ 36، رفقة عائلته الصغيرة، المكونة من زوجته وأطفاله الأربعة، يتوسط المائدة قالب حلوى عليه علم البرتغال، مع شمعة برقم 36 وهي دلالة على عمر الدون. وبدا واضحاً غياب العصير أو الحلوى الأخرى، بمعني أكثر دقة، بدا واضحاً أنه عيد ميلاد فقير.
 
 
وحضر أبناء رونالدو بالبيجاما، وتساءل المتابعون عن سبب فقر عيد ميلاد رونالدو وغياب الأمور الأخرى كالبوشار مثلاً، أو الزينة، فهو عيد ميلاد واحد من أغنى لاعبي كرة القدم في العالم. وتساءل لبنانيون أيضاً، ماذا لو كان رونالدو لبنانياً؟ كيف كان سيحتفل بعيد ميلاده؟
بالطبع، سنرى جورجينا زوجته، عند الساعة 12:00 ليلاً تضع بوست على فيسبوك صور لها ولرونالدو مرفقة بأغنية "حضر حالك يا قمر لتكون إنت الهدية"، أو ستكتب بوست:
" حبيبيييي عيد ميلاد مين اليووم؟ مش عارفة شو قلك الله يخليلي ياك حبيبييييييي بحبك بحبك بحبك، عقبال الـ 100 سنة يا غالي". وعلى ما يبدو أن جورجينا كما وصفها البعض أنها "قديرة" لا تحب البعزقة.
 
 
 
وقارن اللبنانيون أيضاُ بين مائدة رونالدو في عيد ميلاده، ومائدة أعياد ميلادهم، فوجدوا أن مائدة رونالدو كلفته ما يقارب الـ 150 ألف ليرة لبنانية، في حين أن اللبناني تتكون مائدته من 3 غاتو، 12 لحمة بعجين، 3 صناديق عصير بالإضافة إلى 12 كاسة مخلوطة وكاسات تشيبس، يكون صاحب عيد الميلاد قد أخذ هذه المأكولات بالدين "كي يبيّض وجهه" مع المعازيم.
 
 
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم