إعلان

أم تحتجز ابنها 28 عامًا.. والشرطة السويدية تعثر عليه؟

محمد شهابي
محمد شهابي
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
A+ A-
هذا العالم غريب وفظيع إلى حدّ كبير.. إذ أفادت وسائل إعلام سويدية، أنّ الشرطة المحلية وبعد حصولها على إخبار بأنّ رجلًا يقبع تحت الاحتجاز داخل منزله، انطلقت دورية من الشرطة إلى المكان، فعثرت على رجل أربعيني عليه إصابات وجروح فيما الأوساخ والالتهابات تغطي جسده.
 
الشرطة أضافت، "عثرنا على الرجل يجلس في المطبخ على بعض من الوسادات، وتحدث إلينا بشكل غريب وسريع"، وتابعت: "ليس للرجل أي أسنان، إلا أنّ صحته بخير على الرغم من الجروح التي تغطي أنحاء جسده، فنقل إلى المستشفى لتلقي العلاج".
 
 
اعتقلت الشرطة والدة الرجل الأربعيني، والتي تبلغ من العمر 70 عامًا، وبعد يومين من التحقيقات أفرجت الشرطة عنها، بحجة أنها لم تعثر على أي دليل يثبت احتجازها لحرية ابنها دون إرادته، مع حصولها على معلومات أيضًا أن الرجل قد شوهد خارج منزله عدّة مرات، فيما أكدت الأم أنّ ابنها هو من يرفض الخروج من المنزل.
 
إلا أنّ من أبلغ الشرطة وهي شقيقة الشاب، لها رواية مخالفة لذلك، فهي تؤكد أنّ والدتها، قد أجبرت شقيقها على ترك المدرسة، وهو في الثانية عشرة من عمره وعزلته عن العالم لمدّة 28 عامًا.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم