إعلان

العدسة إذا اجتمعت مع سوء الحظ... تؤدي إلى كارثة في الصور

المصدر: صيحات - لؤي ديب
بحاجة إلى بعض التدقيق كي تفهم محتواها
بحاجة إلى بعض التدقيق كي تفهم محتواها
A+ A-

الكاميرا الرقمية أو الموجودة في الهاتف المحمول، ساعدت أناس كثر في توثيق وحفظ أجمل اللحظات التي قد تصادفهم. لكن هذه الكاميرات، وبحسب موقع  Boredmoon،  سيف ذو حدين. فقد غدرت بأصحابها من خلال صور في لحظات لا يمكنك حتى تقصُّد التقاطها، وقد سميت صور اللحظات غير المؤاتية، لأنها حولت الشكل العام للصورة وأصبحت بحاجة إلى بعض التدقيق كي تفهم محتواها. وفي الآتي بعض من هذه الصور..... 


ماعز يحب الأضواء 

 

في هذه الصورة يظهر وجه الماعز على جسد الشخص المراد #تصويره، والغرابة في درجة التطابق العالية بين الوجه والجسد


قدم الطفل في المكان الخطأ
 

 

 حقيقة هذه الصورة كارثية.... 

فتاة العضلات

 

المرأة التي تحمل الطفل الصغير لا تظهر في الصورة، لذلك ستعتقد أن ساقي تلك المرأة هي ذراعا الفتاة  أمام الكاميرا، لذلك دقق في الصورة قبل ظلم الفتاة.... 

أقزام الزفاف 

 

للوهلة الأولى ستعتقد أن الفتيات اللواتي يرتدين فساتين باللون الأزرق في الصورة قصيرات، لكن بعد القليل من التدقيق ستراهنّ يجلسن على أرجل الشباب القريبين منهن.... 

الرجل الممتطي 

 

إن هذا الرجل نائم في مكانه بعيداً عن الجميع، لكن نظرك وحده سيخونك بالفعل... 

رجل الفستان 

 

سيبدو لك هذا الرجل في خلفية الصورة وكأنه يرتدي فستاناً يشبه فستان الزفاف، لكن الحقيقة ليست كذلك أبداً فهي مجرد مياه النافورة.... 

المؤخرة 

 

في هذا التمرين لليوغا يبدو الشاب في الصورة وكأن رأسه في مؤخرة الفتاة الموجودة أمامه، لكن الحقيقة مختلفة تماماً.... 

الإصبع المفقود 

 

لقطة الكاميرا هنا جعلت من إصبع السبابة للاعب في الأسفل، داخل أنف اللاعب الآخر. تُرى هل هذه هي الحقيقة؟ 

ذكرى عائلية غير محظوظة 

 

سنكتفي بذلك... 

الراقصة المختفية 

 

اختفاء هذه الراقصة وراء جسد شريكها جعل الأمر يبدو وكأن رأسها يخرج من مؤخرته.... 

غسيل مقرف

 

المياه في الصورة تخرج من الجدار، ليست أبداً بول والدها كما تغشك الصورة.... 

فتاة الأرجل الثلاث 

 

 ما هي سوى جرة تبدو مطابقة لركبتيها تماماً، لذلك تعتقد أنها الرجل الثالثة للفتاة..... 

إبط أم مؤخرة

 

سوء الحظ جعل إبط الفتاة التي تحمل الكاميرا يظهر وكأنه مؤخرة الفتاة في الخلف.... 

المرأة حمار الوحش 

 

هذه الإمرأة التي تمتطي حمار الوحش بسترتها الطويلة جعلت الأمر يختلط في الأذهان.

صاحب الرأس الصغير 

 

لماذا يظهر رأس هذا الشاب غير متناسق مع جسده، لأنه ليس رأسه ببساطة فهو رأس الشاب في المقعد الأمامي.... 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم