إعلان

بالصور: تعرّف إلى ملك البراكين وأكثرها نشاطًا بالكونغو

محمد شهابي
محمد شهابي
صورة لفوهة بركان نيراجونجو
صورة لفوهة بركان نيراجونجو
A+ A-
يعتبر بركان نيراجونجو الواقع في جمهورية الكونغو الديمقراطية، أحد أكثر البراكين نشاطًا وخطرًا على الحياة البشرية.
 
ويتقاذف البركان الحمم الحارقة منذ عام 2002 حين عاود نشاطه، مشكلًا فوهة بركانية يصل عرضها إلى 260 مترًا، لتعتبر أكبر بحيرة بركانية في العالم، فيما بلغت درجة حرارة الصخور السائلة الموجودة فيها الألف درجة مئوية، حيث تعطي تلك الحمم عند حركتها صوتًا أشبه بصوت شلال جارٍ.
 
 
وعلى الرغم من خطورة البركان، هناك الكثير من المناطق المجاورة المأهولة. ويؤمن كثر منه الناس بوجود أرواح شريرة فيه، فيما يعتقد آخرون أنّ هذه البحيرة الحارقة هي مدخل للعالم السفلي حيث يجذب إليها الأشرار لنيل العقاب، بينما يذهب الأخيار إلى الفردوس عبر جبل كاريسمبي حيث يقع بركان خامل تغطيه الثلوج.
 
وفي السابق اعتاد سكان منطقة البركان تقديم القرابين له لتهدئة الأرواح الغاضبة فيه وكسب استعطافه، فيما كانت الفتيات العذارى أحد أهم تلك الطقوس، حيث كان يجري رميهنّ داخل فوهة البركان.
 
ونشط البركان خلال الخمسين عامًا الماضية مرتين، الأولى عام 1977 حيث تساقطت الحمم على القرى المجاورة فقتلت ما يزيد عن 60 شخصًا، فيما النشاط الثاني كانت عام 2002، حينها حصل ثقب في أحد جوانب البركان، ما أدى إلى تسرب الحمم وسقوطها على المدينة المجاورة "غوما"، فقتل أكثر من 100 شخص وشرد الآلاف.
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم