إعلان

رجال دين حرّموا شرب القهوة عبر التاريخ

صورة القهوة
صورة القهوة
A+ A-
عقب انتشارها من إثيوبيا باتجاه اليمن، ثمّ الجزيرة العربية فتركيا، ثمّ إلى أوروبا، عمد كثيرٌ من رجال الدين إلى اختلاق قصص وروايات تحرّم شرب القهوة. 
 
تحريم القهوة لم يكن محصورًا بدين أو بطائفة بعينها، إنما كان امتدادًا مشتركًا ومضحكًا بين عامّة رجال الدين، أما السبب فغير واضح المعالم، إلا أنّ أمورًا كثيرة يمكن ربطها.
 
ومع بلوغ القهوة أراضي السلطنة العثمانية ودخولها إلى قصر السلطنة، إبّان حكم السلطان مراد الرابع، حرّم كثيرٌ من رجال الدين والوزراء حينها على عامّة النّاس شرب القهوة، ما دفع بالسلطان مراد، الذي لم يكن قد تجاوز الـ 11 من عمره، إلى تكوين مشاعر من الكراهية ضدّ القهوة، حملها معه حتى مماته.
 
فقد اعتاد مراد طوال فترة طفولته الاستماع لآراء من حوله، من رجال دين ووزراء، أكّدوا له مرارًا وتكرارًا أنّ شرب القهوة يدفع الناس إلى الجنون والغضب وارتكاب الأعمال المنافية للأخلاق، ما قد يؤثر في استتباب الوضع في البلاد، وخروج الناس في تظاهرات ضدّه؛ وهو الأمر الذي دفع إلى منع الناس من شرب القهوة، بل إلى معاقبتهم بقطع الرأس لمن يُخالف قراره، فيما تقول الروايات إنّه كان من أشدّ محبّي شرب القهوة!
 
لكنّ السلطان مراد ليس وحده من عادى القهوة، إذ عبثت القهوة باستقرار مناطق كثيرة في العالم العربي والإسلامي، لتؤدّي بسبب مذاقها وقدراتها على تكييف الجسد ومدّه بالنشاط إلى خلافات وظهور آراء بين معارض ومؤيّد لشربها، ليُصدر حاكم مكة في العام 1511 قرارًا بتحريم شربها. كذلك فعل الأزهر الشريف، مع اتّساع استخدامها في مصر، حيث خرجت فتاوى عديدة تحرّم شربها.
 
ومن العالم العربي والإسلامي، ننتقل باتّجاه العمق الأوروبي، حيث وصلت القهوة إلى البندقية في العام 1615، فعلت أصوات الأساقفة والبطاركة، الذين خرجوا بأحكام دينيّة نصّت على تحريم شرب القهوة. 
 
كذلك كان الأمر في فرنسا، حيث عمدت السلطات إلى منع وتجريم شربها، بل قامت بالاعتداء على مرتادي المقاهي؛ والسبب في ذلك أنّ المقاهي حينها كانت مرتعًا للمعارضين، الذين تجمّعوا داخلها وأشعلوا منها لهيب الثورة الفرنسية.
 
وأمام هذه الآراء، وبعد طول انتظار، انتصرت القهوة، حيث لا يوجد مكان في العالم إلا ويعرف أو يشرب ويتذّوق القهوة، صبح مساء، وليكتب فيها أجمل القصائد وأعذبها.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم