إعلان

بريطاني يكتشف كمًّا من الآثار خلف باب سرّي في منزله

محمد شهابي
محمد شهابي
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
A+ A-
ستتعلمون من هذه القصة أن تبحثوا جيدًا داخل منازلكم، احفروا الأرضية وراقبوا الجدران، ربما يكون خلفها كنز ضخم، كذاك الذي عثر عليه روبرت أليس خلف جدار منزله.
 
 
وكان روبرت قد استغرب وجود ملصقات وأضواء غريبة على أحد جدران منزله، وعندما قرر تتبع الأمر وإزالة الملصقات، تفاجأ بوجود باب سري كان قد تمّ إخفاؤه بحائط حجري.
 
 
روبرت اشترى المنزل قبل نحو سنتين من اليوم، وبعد اكتشافه للباب السري، قام بالاستفسار من سكان الحيّ عن طبيعة منزله، ليخبروه أنه كان مقرًا لإحدى الشركات وربما يوجد قبو أسفل المنزل.
 
أزال روبرت الملصقات وبدأ بعملية نقر في الحائط، ليتفاجأ بعبارة مكتوبة على الباب: "هل تفكر بما نحن نفكر؟"، هذا الأمر تحدث عنه روبرت قائلًا: "أعتقد أنّ المنزل مسكون بالأرواح، وأنه قد تمّ اختياري أنا شخصيًا من قبل المنزل، عوضًا عن اختياري أنا للمنزل".
 
 
هذا وقام روبرت بفتح الباب، حيث عثر على كمية كبيرة من الأوراق والمعلومات التاريخية ومقتنيات ثمينة، تعود لعصور مضت، وأنّ تاريخ هذا المنزل يعود لجيل قديم وليس إلى شركة فقط، وقد تمّ إبلاغ السلطات المعنية بالأمر التي عملت على تسلم المقتنيات.
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم